كامكو إنفست: اتجاهات الطلب على النفط عبر الأسواق غير واضحة

كامكو إنفست اتجاهات الطلب على النفط عبر الأسواق غير واضحة
الأنباط -
قالت كامكو إنفست إن اتجاهات الطلب عبر الأسواق غير واضحة، ومعنويات التفاؤل كانت أوسع نطاقاً تجاه رفع مستويات إنتاج النفط.
وأضافت، في أحدث تقرير لها حول أداء أسواق النفط العالمية نيسان 2021، أنه على الرغم من تسارع وتيرة برامج اللقاحات في كافة أنحاء العالم ساهم في تعزيز أسعار النفط مع ارتفاع الطلب على المنتجات النهائية، إلا أن عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 في أسواق النفط الرئيسية في أوروبا والهند خلال الأسابيع القليلة الماضية دفع بأسعار النفط الخام نحو التراجع إلى أن وصلت قريباً من 60 دولار أميركي للبرميل.
وبحسب التقرير، أدى ارتفاع أسعار النفط الشهر الماضي إلى زيادة إنتاج النفط من الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالأوبك في ظل ارتفاع مستويات الثقة تجاه تزايد معدلات الطلب ونمو أسعار النفط في المستقبل.
وأظهرت البيانات التي نشرتها إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع إنتاج النفط من مواقع النفط الصخري ليصل إلى 7.61 مليون برميل يومياً.
وأشار التقرير إلى ارتفاع إنتاج الأوبك مرة أخرى بأكثر من 0.2 مليون برميل يومياً خلال شهر آذار 2021 بعد أن شهد انخفاضاً خلال الشهر الذي سبقه.
وفي أحدث اجتماعات الأوبك وحلفائها، أقر التحالف زيادة الإنتاج، وقالت السعودية إنها ستتراجع تدريجياً عن التخفيضات الطوعية، والذي سيؤدي إلى ارتفاع الإنتاج في حدود تتراوح ما بين 0.6 مليون برميل يومياً في أيار 2021 إلى 0.85 مليون برميل يومياً في أيلول 2021.
وقامت إدارة معلومات الطاقة الأميركية برفع توقعاتها لأسعار النفط للعامين الحالي والمقبل.
وفي تقرير آفاق الطاقة على المدى القصير، تتوقع الوكالة الآن أن يصل متوسط سعر مزيج خام برنت إلى 62.28 دولار للبرميل في العام 2021 مقابل توقعاتها السابقة أن يصل إلى 60.67 دولار أمريكي للبرميل، بينما من المتوقع أن تصل الأسعار في العام 2022 إلى 60.49 دولار للبرميل مقابل التوقعات السابقة أن تصل الأسعار إلى 58.51 دولار للبرميل.
وكشف تقدير الاجماع عن توقعات استقرار سعر مزيج خام برنت أيضاً فوق مستوى 62 دولاراً للبرميل خلال الستة أرباع المقبلة.
ووفقاً لأحدث التقارير الأسبوعية الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، تراجعت مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة للأسبوع الثالث على التوالي في الأسبوع المنتهي في 9 نيسان 2021 بمقدار 5.89 مليون برميل يومياً، ليصل بذلك إجمالي مخزون الخام الأميركي إلى أدنى مستوياته المسجلة في 6 أسابيع عند مستوى 492.4 مليون برميل.
وكشف تقرير صادر عن وكالة بلومبرج وصول مخزونات النفط الخام في الساحل الشرقي للولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها المسجلة منذ 30 عاماً، بينما ارتفع الطلب على النفط خلال الأسبوع بمقدار 1.1 مليون برميل يومياً.
ورفعت منظمة الأوبك توقعات الطلب العالمي على النفط للعام 2021 بنحو 0.1 مليون برميل يومياً، ومن المتوقع الآن أن يصل متوسط الطلب إلى 96.5 مليون برميل يومياً، أي بزيادة قدرها 6.0 مليون برميل يومياً.
وخلال النصف الثاني من العام 2021، من المتوقع أن يؤدي التحسن المتوقع لوتيرة الانتعاش الاقتصادي بدعم من برامج التحفيز المالي وتخفيف التدابير الاحترازية وتسريع وتيرة برامج اللقاحات بصفة رئيسية في منطقة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى انتعاش الطلب بمعدلات أقوى من المتوقع.
أما من حيث فئات المنتجات المختلفة، من المتوقع أن يشهد البنزين أعلى معدل نمو هذا العام يليه الديزل، ومن المتوقع أن يؤدي الطلب القوي على البتروكيماويات بصفة رئيسية من جهة الصين والولايات المتحدة والهند إلى زيادة الطلب على المواد الأولية للبتروكيماويات.
ووفقا للتقرير سيستمر تزايد الحالة الضبابية فيما يتعلق بالطلب على وقود الطائرات على الرغم من إشارة البيانات الأخيرة إلى زيادة نشاط هذا القطاع، خاصة في الولايات المتحدة. وبحسب وكالة الطاقة الدولية، من المتوقع أن يرتفع الطلب على وقود الطائرات والكيروسين بمقدار 802 ألف برميل يومياً في العام 2021 إلى 5.5 مليون برميل يومياً، فيما يعد أقل بكثير من مستوى الطلب في العام 2019 الذي وصل إلى 7.9 مليون برميل يومياً.
وكشف بيانات الإنتاج العالمي من السوائل النفطية زيادة حادة خلال شهر آذار 2021 بعد التراجع الشديد الذي سجلته في شباط 2021.
وشهد إجمالي الإنتاج زيادة شهرية قدرها 1.22 مليون برميل يومياً في آذار 2021 ليصل في المتوسط إلى 93.23 مليون برميل يومياً.
وتعكس تلك الزيادة ارتفاع الإنتاج من قبل الدول الأعضاء وغير الأعضاء بمنظمة الأوبك، إذ قام منتجو الأوبك برفع إنتاجهم بمقدار 0.2 مليون برميل يومياً، وقام المنتجون من خارج الأوبك بزيادة الإنتاج بمعدل أعلى نسبياً بلغ 1.02 مليون برميل يومياً ووصل الإنتاج في المتوسط إلى 68.19 مليون برميل يومياً.
وأدت الزيادة الحادة لإنتاج الدول غير الأعضاء بمنظمة الأوبك إلى تراجع حصة الأوبك السوقية بنسبة 0.1 في المائة خلال الشهر وصولا إلى نسبة 26.9 في المائة.
وقال التقرير تم تعديل توقعات العرض من خارج الأوبك للعام 2021 ورفعها بمقدار 24 ألف برميل يومياً، ومن المتوقع أن ينمو الإنتاج الآن بمعدل 0.9 مليون برميل يومياً ليصل في المتوسط 63.83 مليون برميل يومياً.
وارتفع إنتاج الأوبك من النفط الخام في آذار 2021 بعد أن شهد انخفاضاً حاداً في شباط 2021 مما دفع الإنتاج للوصول إلى أدنى مستوياته المسجلة في أربعة أشهر.
وبلغ متوسط الإنتاج الشهري للمجموعة 25.33 مليون برميل يومياً، أي بزيادة قدرها 0.3 مليون برميل يومياً، وفقاً للبيانات الصادرة عن وكالة بلومبرج.
ووفقاً للبيانات الصادرة عن وكالة بلومبرج، رفعت إيران إنتاجها بوتيرة تدريجية وثابتة خلال الأشهر الستة الماضية من أدنى المستويات المسجلة في عقود والبالغة 1.92 مليون برميل يومياً في أغسطس 2020.
وسجلت السعودية أكبر انخفاض في الإنتاج بمقدار 60 ألف برميل يومياً (33 ألف برميل يومياً وفقاً لمصادر الأوبك الثانوية) ووصل إنتاجها إلى أدنى المستويات المسجلة في 9 أشهر والذي بلغ 8.15 مليون برميل يومياً.
كما اعلنت الكويت وفنزويلا انخفاض إنتاجهما بمقدار 30 ألف برميل يومياً لكلا منهما وبلغ إنتاجهما 2.32 مليون برميل يومياً و440 ألف برميل يومياً، على التوالي.
وتعد (كامكو إنفست) من أكبر الشركات المالية غير المصرفية ومقرها دولة الكويت.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )