تأخر صدور عينات فحص كورونا يتسبب في إنتكاسة في محافظة البلقاء ومدير المستشفى يوضح الاسباب

تأخر صدور عينات فحص كورونا يتسبب في إنتكاسة في محافظة البلقاء ومدير المستشفى يوضح الاسباب
الأنباط -

عبدالله خريسات

 

 إشتكى مواطنون في محافظة البلقاء من ضياع عينات فحص فيروس كورونا في مستشفى السلط الجديدة، ما يضطرهم لإعادة إجراء الفحص مرة أخرى، مشيرين إلى أنه تم أخذ العينات من المراكز الصحية في محافظة البلقاء؛ وبعد انتظار طويل للنتيجة تبين أنه لا يوجد عينات تخصهم. الناشط الإجتماعي هشام الدبعي قال؛ أن المستشفى بحاجة ماسة إلى مزيد من الكوادر الطبية وغيرها لتحقيق ديمومة عمل المستشفى بالشكل الطبيعي الذي يليق بالمستوى الطبي المطلوب للمحافظة، واضاف أنه عندما كان المستشفى في بداية تأسيسه توقعنا من المسؤولين كما قالوا أنه صرح طبي كبير يشمل جميع التخصصات و منظومة طبية متكامل؛ ولكن للأسف لم يتحقق ذلك عندما تم إفتتاح المستشفى وفي ظل الظروف الوبائيه توقعنا أن يكون المستشفى أفضل من ذلك، مشيرا إلى وجوب أن يقوم المسؤولين بمتابعة هذا الأمر لأن خطر "القنبلة الوبائية" في المحافظة قريبة جداً من الإنفجار؛ موضحاً أنه يمكن تصحيح الأخطاء قبل حدوث ذلك.
إلى ذلك؛ قال المواطن مالك جلال أن المواطنين يعانون من هذه المشكلة منذ فترة، مشيرا إلى أنه قام بإجراء فحص لكورونا في شهر ١٢ الماضي وبعد مدة زمنية طويلة عادوا الإتصال به بسبب ضياع عينته ليقوم بإعادة إجراء الفحص٠ واشار المواطن يزن الرحاحله أنه قام بإجراء فحص في الأسبوع الماضي وبعد انتظار طويل لعينته، قام بمراجعة مستشفى السلط وتبين أن إسمه غير مدرج في البيانات، وأن عينة الفحص غير موجودة لديهم، فقام بإعادة إجراء الفحص مرة اخرى وتأخرت النتيجة بالظهور ٤ أيام. بدوره؛‎قال مدير مستشفى السلط الجديدة الدكتور عبد الرزاق الخشمان؛ أنه لا يوجد فقدان لأي عينات لدينا؛ والتأخير سببه أن العينة تسحب في البلقاء ويجري تحليلها في المختبرات المركزية، موضحا أنه ليس كل العينات التي تُأخذ في البلقاء تأتي إلينا، لأن سعة الجهاز في المستشفى فقط تحتمل الف عينة، والباقي يحول إلى المختبر المركزي حتى لا يحدث تأخير في صدور نتائج العينات. وقال في تصريحات خاصة لـ"الانباط" انه قد يكون تم إدخال البيانات بشكل غير صحيح بسبب كثرة أعداد الفاحصين، والعينة ظهرت نتيجتها لدينا ولكن المعلومات لا تصل للمريض بسبب الخلل في التسجيل. ‎وحول نقص الكوادر في المستشفى؛ اشار الخشمان الي أنه عندما تم إرسال الأجهزة للمستشفى من قِبل الشركة؛ تم معها إرسال أخصائيين يعملون عليها، مشيرا إلى أنه يوجد شركة أخرى لإدراج بيانات الفحوصات، أي بمعنى إن أمر الكادر ليس من المستشفى نفسه إنما هو عطاء، حيث يقوم الموظفون بإدخال الباركود واسم المريض؛ ثم يتم تسليمها للمختبرات المركزية، ولاحقا يتم إرسال النتيجة برسائل نصية لأصحاب العينات، وذلك ليس من قبل موظفينا إنما من القائمين على "العطاء" . ‎حول من تم مطالبتهم بإعادة إجراء الفحص؛ قال الخشمان انه أحيانا عندما يتم إجراء الفحص لم يتم إيجاد نسبة الفيروس لكي يتم فحص العينة، اي ان العينة ناقصة وأن نسبة التي تعطى تكون٧٠-٧٥% فقط لأنه لا يوجد فحص PCR يعطي نتيجة صحيحه ١٠٠% ولو كان موجود لحلت المشكلة. ‎وحول صدور العينات؛ اوضح الخشمان انه وبالحالة الطبيعية تصدر نتيجة الفحص من ٢٤-٤٨ ساعة وبالمستشفى لدينا جهاز واحد فقط لفصل عينات كورونا وسعته فقط ل١٠٠٠ عينة ولكن يرد الينا بين ١٥٠٠-٢٠٠٠ عينة؛ ومع ذلك تصدر نتائجهم؛ وليس لدينا عينات تراكمية وملتزمين بموعد صدور العينة، ويصدر في كل ساعة نتيجة ١٠٠ عينة ويتم التواصل مع أصحاب العينات وأخبارهم بنتيجتها، مشيرا إلى أنه في بعض الأحيان عندما يتم فصل العينة بالجهاز يبحثون فيها؛ ولكن لا يجدون الفيروس؛ لذا على ماذا سوف يتم الفحص ؟ ٠٠ ان الموضوع تكنيكي من قِبل من يجرون الفحص وليس من قِبلنا. ‎من جهته؛ قال الدكتور علي محمد القويدر أن ضياع عينات فحص كرونا بشكل مستمر لأغلب المرضى أو تلف عينات الفحص نتيجة سحب عدد عينات كبير وقلة بالإمكانيات الموجود داخل المستشفى من فنيين، مختبر وأجهزة فحص لا ترقى للمستوى المطلوب؛ مبينا أن إدارة ملف كورونا في البلقاء اصبحت تصطدم باشخاص يريدون عرقلة عملها لإثبات فشلها ، وللأسف هذا أثر بشكل سلبي على المنحى الوبائي داخل المحافظة وتسبب في إرتفاع عدد الحالات ، مشيراً إلى أن عليهم النظر في ادارة المستشفى ومسؤول ملف كورونا. ‎وأكد في حديث له مع "الانباط" وجوب تحسين الوضع الوبائي لأننا مقبلين على فترة هي الأصعب في هذه الجائحة؛ وتتطلب التكاتف بالعمل والسعي جاهدين للخروج من هذه الأزمة في أقل الخسائر. ‎ومن جهته؛ اوضح الدكتور وائل العزب مدير صحة البلقاء أن المراكز الصحيه تقوم بأخذ العينات وتجميعها وارسالها لمستشفى السلط الجديد، وأن أي خلل يحدث يكون من المستشفى نفسه وليس من المراكز الصحية

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )