الطويسي يبحث مع السفيرة البريطانية التعاون الثقافي

الطويسي يبحث مع السفيرة البريطانية التعاون الثقافي
الأنباط - بحث وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي اليوم الثلاثاء مع السفيرة البريطانية بريجيت براند العلاقات الثقافية بين البلدين الصديقين، التي تتصف بالتاريخية، متطلعا إلى تطويرها وفق رؤية تساعد في الفهم المشترك بين الشعوب.
وقال الطويسي خلال زيارة السفيرة براند لوزارة الثقافة التي تناولت العلاقات الثقافية بين البلدين، واحتفالية المملكة بمئوية الدولة: إن احتفالية المئوية تركز على الجانب المعرفي للدولة والمجتمع، وتتضمن نحو 30 برنامجا في مختلف المجالات، بدأ التنفيذ الفعلي في معظمها.
وأعرب الطويسي في بيان صحفي للوزارة عن أمله في أن تشكل الاحتفالية فرصة للمزيد من الفهم الدولي لمكانة الأردن ودوره التاريخي، وأن تقدم صورة الدولة الأردنية كنموذج للاستقرار، وقصة نجاح تكون عاملا لمزيد من الثقة بالنفس.
وأضاف، إن خطة الاحتفالية تشتمل على برامج منوعة، ذات طابع ثقافي ومجتمعي، من ضمنها البرنامج الوطني للتوثيق، وخطة النشر التي تشتمل على إصدار خمسة كتب عن الأردن، وترجمتها للغات العالم ومنها الإنجليزية، فضلا عن برنامج التطلع للمستقبل الذي يتصل بتخيل الأردن في المئوية الثانية، ويهدف إلى زيادة مشاركة الشباب في رسم صورة المئوية الثانية.
وبين الطويسي جملة من الأولويات الثقافية، ومنها: الاهتمام بالتراث الوطني والوثيقة الوطنية من خلال إعداد سجل وطني للوثائق، فضلا عن ضرورة الاهتمام بالفنون، لافتا إلى دور الثقافة والفنون الإيجابي في مواجهة العنف والتطرف.
وقال، إن الأولويات تعنى بتشجيع الشباب على التفكير في الثقافة والفنون كوسيلة للإنتاج، مشيرا إلى عمل الوزارة من خلال مسرعة الأعمال لإنشاء شركات تعنى بتطوير المحتوى والإنتاج الفني والمشاريع الثقافية.
ولفت الطويسي إلى الاهتمام الخاص بالموهوبين ضمن برنامج وطني تمثل في برنامج "موهبتي من بيتي"، وكذلك برنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية الذي تتولاه الوزارة ضمن خطة وطنية تهدف إلى بناء قدرات الشباب في التعامل مع مصادر المعلومات والأخبار.من جهتها، أعربت السفيرة براند عن املها في مشاركة بلادها احتفالية تأسيس الدولة بهدف المزيد من تعزيز العلاقات وتمتين مئة عام من الشراكة والتعاون.
وألمحت السفيرة إلى إمكانية الاستفادة من الأرشيف البريطاني لعمل برنامج حول العلاقات التاريخية بين البلدين، معربة عن أملها في الاستفادة من الأرشيف لعمل برنامج حول العلاقات التاريخية بين الأردن وبريطانيا.
ودعت السفيرة براند إلى زيادة فرص التبادل الثقافي وتبادل الخبرات والأفكار والمهارات حول المستقبل بين الشباب الأردني والبريطاني.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )