الذكاء الاصطناعي تمكين للقدرات والقيادات الشابة

الذكاء الاصطناعي تمكين للقدرات والقيادات الشابة
الأنباط -
- أكد متخصصون أن الاردن حقق تقدما في مجال الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته الذي يعد أساس المستقبل ويساعد على صنع القرار وحل المشكلات التي تواجه الشركات والمؤسسات بطرق أسرع.
وقال رئيس قسم الدراسات والأبحاث التنظيمية في هيئة تنظيم الاتصالات سهل عبندة، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن اهم اهداف الذكاء الاصطناعي هو توفير فهم اكثر شمولية للبيانات المتوفرة على مستوى القطاعات الحكومية واستغلالها بالشكل الأمثل، والاعتماد عليها للتنبؤات وأتمتة المهام التقليدية. واضاف أن لدى الهيئة تعليمات الربط البيني والتوثيق الإلكتروني والتتبع الجغرافي ومنظومة انترنت الاشياء، وطرق تحسين البنية التحتية للإنترنت والاتصالات والبريد التي توظفها لخدمة الذكاء الاصطناعي، كما تقوم بمراجعة التعليمات كل فترة كجهة ناظمة لتوظيف التقنيات الجديدة ومنها تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "انتاج" المهندس نضال البيطار، إن الجمعية شاركت في إعداد سياسة الذكاء الاصطناعي، لإيمانها بأن تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة من الذكاء الاصطناعي وتقنيات البلوكتشين وخدمات الدفع الإلكتروني هي المستقبل بحد ذاته. واشار إلى الخبرات الأردنية المميزة في مجالات الذكاء الاصطناعي، خصوصا في برمجة الأنظمة والحلول المبتكرة، وتطور الشركات الأردنية، مشددا على أهمية تعاون مختلف الجهات من القطاعين العام والخاص ومشاركة المؤسسات التعليمية لدعم الجهود في رفع نسبة الرقمنة بالمملكة على مستوى الخدمات وزيادة الاعتماد على الأنظمة الحديثة التي يعد الذكاء الاصطناعي احد أركانها. من جهته، بين المدير التنفيذي في الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح عيسى المحاسنة، أن الذكاء الاصطناعي أصبح جزءا من حياتنا ولا بد من وجود شفافية حول كيفية عمل الخوارزميات التابعة للذكاء الاصطناعي. الى ذلك، عرض الرئيس التنفيذي لشركة الرواد لنظم المعلومات طارق السفاريني، لإنجازات الشركة في مجال تطوير أنظمة وحلول مختصة بالذكاء الاصطناعي للقطاع المصرفي والبنوك، وتطوير أنظمة تتنبأ بأداء البنوك، ونظام التشات بوت للتواصل بين العملاء والبنك.
بدوره، قال مدير شركة سديد للبرمجيات المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والدردشة الذكية "تشات بوت"، عبدالله عودات، إن من أهم التطبيقات التي طورتها الشركة هو تحليل محتوى وسائل التواصل الاجتماعي مثل التعليقات والمنشورات، وفهم أسئلة المتابعين للصفحة والاجابة عنها بطريقة آلية ما يوفر الجهد والكلفة والوقت. وكان مجلس الوزراء أقر اخيرا السياسة الأردنيّة للذكاء الاصطناعي، والتي تمحورت حول تعزيز استخدامه في جميع القطاعات الاقتصادية ، وفتح المجال أمام الطلاب ورواد الأعمال والموهوبين، وتطوير المناهج الدراسية، بالإضافة إلى استحدثت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة قسما للذكاء الاصطناعي بهدف تبني تقنياته في خدمات القطاع العام وإيجاد أسواق عمل مفتوحة ملائمة لريادة الأعمال ومحفزة للاستثمار والابتكار وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص. --(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )