مساعدات شتوية قطرية لـ 1758 أسرة أردنية ولاجئين

مساعدات شتوية قطرية لـ 1758 أسرة أردنية ولاجئين
الأنباط -
- دشنت قطر الخيرية والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية المرحلة الثانية من مشروع دفء وسلام والذي يهدف إلى توزيع مساعدات شتوية وصحية على الأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين والفلسطينيين في عدد من محافظات المملكة.

وتتضمن المرحلة الثانية من الحملة والتي يجرى تنفيذها حاليا أكثر من 1758 أسرة بمعدل 9000 مستفيد من الجنسيتين الأردنية والسورية واللاجئين الفلسطينيين من خلال توزيع كوبونات محروقات وقسائم ملابس شتوية وطرود غذائية وصحية وبطانيات وحسب الاحتياجات الأساسية للأسر خلال فصل الشتاء.

وشكر سفير قطر في الأردن الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني "الأردن والجمعية القطرية الخيرية والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية على عملهم الانساني"، مضيفا أن قطر تسعى لتعزيز التعاون الانساني مع مختلف الجهات، مثنيا على جهود الحكومة الأردنية والهيئة بتسهيل عمل جمعية قطر الخيرية في المملكة.

وقال مساعد أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية محمد ناصر الكيلاني: " مستمرون في تنفيذ مشاريع التشتية لصالح الأسر الأردنية العفيفة واللاجئين السوريين والفلسطينيين في مختلف المحافظات ومخيمات اللجوء الفلسطيني ومن خلال المرحلة الثانية من مشروع "دفء وسلام " وبدعم من قطر الخيرية والتي نلتمس أثرها الفوري على المستفيدين".

وأشرف القائم بالاعمال بالانابة في سفارة قطر حمد غريب المحمود والمستشار في السفارة علي بن منصور الحوبان على تدشين الحملة.

وتعكس مساعدات القوافل الوجه المشرق لأهل قطر في إغاثة الملهوف والمسارعة في تقديم العون للآخرين وحبّهم للبذل والعطاء وفعل الخير، من أجل التخفيف من معاناة إخوانهم اللاجئين السوريين والفلسطينيين خصوصا في ظل تواصل برودة الشتاء والمخاطر المصاحبة لها.

وقال الدكتور منذر الحاج حسن مدير ممثلية قطر الخيرية في المملكة ان إطلاق، حملة شتاء لهذا الموسم لعام 2020-2021، تحت شعار "دفء وسلام"، وبالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، تهدف لتوفير الاحتياجات بنحو 200 الف مستفيد على مدار الحملة والتي ستمتد حوالي ثلاثة شهور، استشعارا للحالة الإنسانية التي يعاني منها اللاجئون وكذلك دعما للأسر الأردنية العفيفة التي تأثرت نتيجة تداعيات جائحة كورونا، وبالتعاون مع الشريك الاستراتيجي للجمعية في الأردن الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية، حيث تستهدف الحملة مخيمات اللاجئين السوريين والفلسطينيين في الاردن، وتقديم المساعدات اللازمة لمواجهة برد الشتاء.

وتهدف حملة "دفء وسلام" إلى توفير احتياجات الشتاء الضرورية في مجالات الغذاء والإيواء والتدفئة، من خلال عدد من المواد التي تحتاجها الفئات المستهدفة من السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، وقود التدفئة، ومستلزمات النظافة والصحة والتعقيم في ظل الاحتياجات المتواصل للوقاية من الجائحة.

ومن الجدير بالذكر بان الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وقطر الخيرية نفذتا خلال السنوات السابقة عددا من المشاريع المثمرة ومنها تشغيل المركز قطر الخيرية الصحي الشامل في مخيم الزعتري ومشروع توزيع كفالات الأيتام. بالإضافة الى مشاريع التمكين الاقتصادي والمعيشي ومشاريع الإغاثة ودعم الاسر العفيفة وعلاج المرضى.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )