منتدى الاستراتيجيات يؤكد أهمية التعاون مع لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية

منتدى الاستراتيجيات يؤكد أهمية التعاون مع لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية
الأنباط - استضاف منتدى الاستراتيجيات الأردني، اليوم الثلاثاء، أعضاء من لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية في لقاء حواري، لبحث سبل التعاون مع المنتدى، وتبادل وجهات النظر في القضايا الاقتصادية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.
وبين رئيس مجلس إدارة المنتدى، عبد الإله الخطيب، أن اللقاء الحواري يأتي ضمن جهود المنتدى لتعزيز الحوار البناء والتشبيك مع البرلمان حول الأمور الاقتصادية الملحة، مؤكداً أهمية تعزيز التعاون بين المنتدى واللجنة من خلال تحديد آلية عمل مشتركة بهدف تعظيم مساهمة القطاع الخاص في التنمية الشاملة المستدامة، وإيجاد مقاربة بين وجهات النظر المختلفة، وتوفير بيئة محفزة للأعمال في الأردن، خاصة في ظل الظروف والتحديات التي ألقت بها جائحة كورونا على الاقتصاد الوطني.
من جانبه، عرض المدير التنفيذي للمنتدى الدكتور إبراهيم سيف، لأهمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة في رفد الاقتصاد الأردني ومساهمتها الفعالة في تحويل الاقتصادات المختلفة بشكل جذري لما لها من دور أساسي في تحفيز الابتكار وتحسين مستوى الإنتاجية وإيجاد الوظائف، مشيرا إلى أن معدلات البطالة في الأردن جاءت نتيجة لحصيلة من السياسات والإجراءات الاقتصادية والاستثمارية واستراتيجيات الموارد البشرية التي تجاهلت الاختلالات الهيكلية بين حالتي العرض والطلب في سوق العمل الأردني.
وأكد سيف ضرورة وضع خارطة طريق مشتركة بين القطاع الخاص والجهات الحكومية لتنشيط الاقتصاد الوطني، تشمل مختلف القطاعات وجميع الشركات بمختلف أحجامها، والعمل على استقرار القوانين والتشريعات ومرونتها بهدف تحسين البيئة الاستثمارية في الأردن، وخاصة لمرحلة ما بعد كورونا.
من جهته، أشار رئيس اللجنة النائب خالد أبو حسان، إلى أن اللجنة تشخص حالة البيئة الاستثمارية في الأردن، خاصة لمرحلة ما بعد كورونا التي فاقمت التحديات الاستثمارية التي يواجهها الاقتصاد الأردني، مبينا أن الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم أجمع والأردن بشكل خاص، يتطلب تغييراً بمنهجية التفكير من خلال الانفتاح على الآراء الأخرى وتعزيز التعاون مع المراكز الفكرية المهتمة بالشأن الاقتصادي الأردني.
وأوضح أن التحول الرقمي وأتمتة الإجراءات الحكومية ستسهم بزيادة كفاءة سير العمل وتطوير الأداء الحكومي من خلال تحسين الجودة في نوعية الاستثمارات وتغيير نماذج الأعمال.
وقال نائب رئيس الهيئة الإدارية للمنتدى، كريم قعوار، إن من شأن انتشار الطاقة المتجددة في الأردن توفير فرص وظيفية عديدة، مشيراً إلى أن تكنولوجيا الطاقة المتجددة تقتصر على استخدام الموارد المحلية، ما يساعد على حماية اقتصاداتنا من الصدمات الخارجية فيما يتعلّق بأمن الطاقة.
وناقش المشاركون مقترحات حول السبل المتاحة للحفاظ على البيئة الاستثمارية بالمملكة، وتسهيل كافة الإجراءات المرتبطة لتعزيز منعة الاقتصاد الأردني.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )