الجامعة الهاشمية تسير في إجراءات احتساب الشهادات والتكليف والمياومة للموظفين...والموظفون يشيدون بالإجراءات

الجامعة الهاشمية تسير في إجراءات احتساب الشهادات والتكليف والمياومة للموظفين...والموظفون يشيدون بالإجراءات
الأنباط -
بناء على توجيهات رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون في معالجة وحل كافة القضايا العالقة للعاملين في الجامعة وذلك بهدف تحسين ظروفهم وحفزهم ورفع كفاءتهم، فقد نَسَبَتْ لجنة شؤون الموظفين في الجامعة التي عقدت اجتماعها برئاسة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ الدكتور حسام الدين خداش/رئيس اللجنة بتوصيات مفصلة لملفين من ملفات قضايا الموظفين العالقة منذ سنوات في الجامعة بعد دراستها بشمولية على مدار أربعة أشهر من النواحي القانونية والإدارية والمالية. وشملت احتساب الشهادات غير المحتسبة للموظفين، واحتساب فترة الخدمة في الجامعة كخبرة لمن عملوا وفق نظام المياومة والتكليف إذ لم تحسب لهم عندما تم تحويلهم إلى العقود. وتضمنت التوصيات: الآليات والتعليمات اللازمة لإقرارها والشروط الواجب تحقيقها في الموظف.
ورُفِعَت التوصيات لرئيس الجامعة لتقر بعد ذلك من مجلسي العمداء والجامعة، وبعد إقرار التوصيات سيبدأ رفع طلبات الموظفين ذوي العلاقة تباعًا ومن خلال وحداتهم ودوائرهم للموارد البشرية لتجهيز الملفات لتعرض بعد ذلك بشكل مجموعات متتالية على لجنة شؤون الموظفين.
كما أعلن رئيس لجنة شؤون الموظفين أنه سيتم استكمال قضية "المقطوع" و"خدمة العلم" والتوصية بهما حال اكتمال النقاش في جلسات لاحقة. وأضاف أنه سيتم لاحقا لهذه التوصيات استكمال معالجة قضايا المقطوع وخدمة العلم ويتوقع الانتهاء من جميع ملفات الموظفين لكافة القضايا خلال شهري نيسان وآيار القادمين لتكون جميعها جاهزة للتنفيذ بعد ذلك وبعد إقرار موازنة الجامعة أيضا من الجهات المختصة.
وذكر مدير دائرة الموارد البشرية في الجامعة السيد "محمد أمين" غازي أن نحو (155) موظفًا قد حصلوا على شهادات أعلى من التي عينوا على أساسها ولم تحسب لهم، ونحو (400) موظفا كان لهم سنوات عمل في الجامعة بنظام المياومة والمكافأة ولم تحسب لهم كخبرة عندما تم تحويلهم إلى العقود.
وأضاف مدير الموارد البشرية أن اللجنة بذلت جهودا كبيرة وناقشت القضية من كافة الجوانب القانونية والإدارية والمالية، واصفًا "ما يحدث في الهاشمية ثورة بيضاء في الإصلاح الإداري" لتحقيق أعلى معدلات الرضا الوظيفي. مؤكدا سعي الدائرة إلى تحقيق جميع المتطلبات اللازمة للعاملين في الجامعة بكفاءة وفاعلية، حيث تركز على العنصر البشري والذي يعتبر أثمن عناصر الإدارة وأكثرها تأثيراً في الإنتاجية وكفاءة المنظمات الإدارية.
من جانبهم ثَّمَنَ الإداريون في الجامعة ما قامت به إدارة الجامعة من رئيس الجامعة ونوابه ومجالس الجامعة المختلفة مقدمين جزيل الشكر والعرفان للنهج الإداري الذي تتبناه الجامعة وهي إدارة بالمحبة والعطاء والإخلاص في العمل ودعم وتحفيز الموظفين.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )