فن

مشروع إيقاع الشعوب يقدم عرضا موسيقيا بمهرجان الاغنية والموسيقى الاردني

{clean_title}
الأنباط -
الأنباط --قدم مشروع "إيقاع الشعوب" لصاحبه الفنان محمد طه على المسرح الدائري في المركز الثقافي الملكي بعمان ضمن فعاليات مهرجان الاغنية والموسيقى الاردني، عرضا موسيقيا إيقاعيا مدهشا من خلال توظيف مختلف الالات الايقاعية لاستنطاق جمل موسيقية تحاكي وتحاور الثقافات الموسيقية عبر العالم.
والمشروع الذي قام على اخراجه الفنان موسى السطري، استهل مشاهده بعرض بصري في خلفية عمق المسرح على السيكوراما،بمصاحبة تسجيل لاصوات انسانية "فوكالية" ومقاطع موسيقية من ثقافات شعوب مختلفة ممثلة لقارات العالم، متضمنة شخوص في اداءات حركية وايقاعية مختلفة ومناظر تعكس تلك الثقافات وتعبر عنها في ظل شبه تعتيم تتحول تدريجيا الى اضاءة خافتة تظلل خشبة المسرح ما تلبث ان تتحول الى صفراء متحركة ليدخل من كواليس المسرح الى الخشبة 7 عازفي ايقاعات يصاحبهم الفنان طه في مشهدية مسرحية ليبدأوا اولى معزوفات مشروعهم الايقاعية من خلال توظيف عصي خشبية ومعدنية. وفرقة الايقاعات التي رافقها 3 عازفين على آلات الجيتار والبيانو والايقاعات الغربية (الدرامز) تموضعو في اقصى يسار الخشبة، تواصل معزوفات مشروعها الفني الايقاعي على مختلف الالات الايقاعية ومنها الماريبا والكونجا والصاجات والمهابيش والدهلة وحتى بعض اواني الطبخ المعدنية المختلفة وغيرها، في الوقت الذي تجلت فيه الرؤية الاخراجية المصاحبة وتحولات الاضاءة الحركية واللونية التي نفذها الفنان ماهر جريان بتساوق متقن مع تعبيرات الحالة الموسيقية ومشاهد السيكوراما التي نقلت من فضاءات ثقافة الشعوب وفلكلورها.
وقال صاحب المشروع وقائد الفرقة الفنان طه لوكالة الانباء الاردنية (بترا) إن المشروع هو عمل فني ايقاعي يمتد من جميع انحاء العالم ويتم خلاله محاورة قارات العالم من خلال ثقافاتها الموسيقية الايقاعية، مؤكدا ان مشروعه يمتلك المقومات لافاق واسعة من التطوير والتحديث.
بدوره قال المخرج السطري لـ(بترا) إن عرض المشروع تضمن 7 مشاهد فنية تنقلت عبر 7 قارات بشكل موسيقي ايقاعي يعكس مشهدية لاشكال موسيقية ايقاعية تعبر عن كل قارة، مبينا انه لسهولة ايصال الفكرة حول كل مشهد تم توظيف الداتا شو للعرض البصري على السيكوراما بحيث يستطيع المتلقي ان يلج اجواء اللوحة الايقاعية بجمالياتها الموسيقية والبصرية.
ولفت الى ان هذا المشروع يعد مشروع العمر للفنان محمد طه الذي كان يسعى لتحقيقه منذ سنوات، وانه يهدف في تطوير مشروعه لابراز ان لدى الاردن ايقاعاتها الموسيقية الخاصة اسوة بدول العالم الاخرى متكئا على ايقاعات تنهل من إيقاع الصحراء ووادي رم والطين في منطقة البحر الميت وغيرها من الجغرافية الاردنية.
وأكد أن فريق العمل عقد العزم بحماسه للمشروع والسعي لتطوير هذه التجربة الفنية والانتقال فيها الى أفاق واسعة ومعبرة داخل الاردن وخارجه.
وضمت فرقة الايقاعات الفنانين خالد الدباغ ودسوقي شلتوني ومحمد جودة ومحمد المغربي وعصام عبدالقادر وعقاب العدوان ومهدي عبدالعزيز، فيما ضمت الفرقة الموسيقية الفنانين محمد القريوتي على آلة البيس جيتار وايمن تكريتي على الايقاعات الغربية(الدرامز) وسامر زيتون على البيانو.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )