هل الذكور أذكى من الإناث في الرياضيات؟ دراسة تكشف نتائج مثيرة (الأعلى على الاطلاق ) اسعار الذهب محليا خماش طه ياسين: هدفي ايصال صوت العقبة وخدمة ابنائها هل التفاح يزيد الوزن؟ 7 أشياء تحميك من خطر الاكتئاب.. واظب عليها اكتشاف فيروسات ضخمة عمرها 1.5 مليار عام.. والعلماء يطمئنون اتفاقية تعاون بين البنك العربي وشركة كريم الأردن لتسهيل عمليات توزيع أرباح الكباتن بنك الإسكان الراعي الفضي لمؤتمر سنابل الإقليمي السادس عشر للتمويل الأصغر الترخيص المتنقل في الأزرق والرصيفة غدا الأسد المتأهب: رئيس أركان قوة الواجب المشتركة يستمع لايجازات فروع هيئة الركن وزيرة الثقافة تفتتح مؤتمر الشبيبة المسيحية في الأردن مُنشق عن «الجماعة الإسلامية»: عبود الزمر كلفني باغتيال عادل إمام الفراية : لا مؤشرات على تهجير من الضفة للاردن.. وهو خط احمر لن نسمح به القمح والشعير.. موسم مبشر .... ابو عرابي: إنتاج القمح وصل الى 12 ألف طن ونصف روسيا: مصادرة أصول بنكين ألمانيين 21 ألف جريح ومريض بحاجة للسفر للعلاج خارج قطاع غزة مفوض الأونروا: نصف سكان رفح مضطرون للفرار مؤتمر دولي في اربيل العراق بعنوان الآفاق المستقبلية لتطوير الطاقة المتجددة الحلول البيئية والتحديات بمناسبة يوم البيئة العالمي 4 شهداء جراء قصف الاحتلال وسط غزة محافظة يستعرض خطط التحديث لمنظومة التربية وتنمية الموارد البشرية
فن

ما حقيقة إصابة سعدون جابر بفيروس كورونا؟

{clean_title}
الأنباط -
الأنباط - 

كشفت نقابة الفنانين العراقيين حقيقة الأنباء التي راجت خلال الساعات الماضية بشأن إصابة الفنان العراقي الشهير سعدون جابر، بفيروس كورونا، وتدهور حالته الصحية بوضعه على جهاز التنفس الصناعي.

 

وأصدر المركز العام لنقابة الفنانين العراقيين بيانا نُشر عبر الصفحة الخاصة به عبر موقع ”فيسبوك"، أكد فيه أنه لا صحة للشائعات المتداولة بشأن إصابة سعدون جابر بكورونا، مؤكدا أن ما أثار الشائعة صفحات وهمية سيتم التحقق من مالكيها.

وأوضح البيان أن نقيب الفنانين العراقيين الدكتور جبار جودي أجرى اتصالا بالفنان سعدون جابر للوقوف على حقيقة ما يتم تداوله، وذكر البيان نصا: ”لا صحة للشائعات التي مفادها إصابة الفنان سعدون جابر بفيروس كورونا".

وأكد نقيب الفنانين العراقيين أنه سيكون هناك رد رادع لكل من يتسبب بنشر هذه الشائعات وسيتم التحقق من مالكي هذه الصفحات ومقاضاتهم.

وقال جودي إنه في الوقت الذي يجب أن نتكاتف على بث روح الإيجابية والطمأنينة في نفوس المصابين لإنقاذهم نفسيا من المرض، يتجرأ عدد من فاقدي الذوق وأخلاق المواطنة بنشر الأخبار الكاذبة والمرعبة.