عمل الأطفال بالعطلة الصيفية.. مخاطر جسيمة وانتهاك للحقوق “الأراضي والمساحة”: انخفاض حجم التداول العقاري في حزيران 41% مقارنة بأيار د. بشير الدعجه يكتب:ساهم في جعل طرقنا أكثر أمانًا : تعاون مع إدارة السير عبر واتس أب بيان رقم 1 لمركز مؤشر الأداء للمراقبة على الانتخابات النيابية 2024 الصفدي يبدأ زيارة عمل إلى بروكسل يوم غد الأشغال تنهي العمل بمشروع صيانة شارع مادبا بأقل من رُبع المدة المقررة للمشروع. الملك: أشعر بصدمة وغضب شديدين بسبب محاولة اغتيال ترامب الاجتماع الخامس عشر لمجلس الشراكة بين الأردن والاتحاد الأوروبي مبروك لراشد راكان أحمد الرواد التخرج البنك الأردني الكويتي يطلق محفظة eli مع ماستركارد و فوو ملك المغرب يعرب عن تضامنه وتعاطفه مع ترمب بلدية السلط الكبرى تنفذ حملة نظافة شامله في مناطق التنزه مجلس التعاون لدول الخليج يدين قصف الاحتلال منطقة المواصي بخان يونس 15 شهيدا في قصف الاحتلال مدرسة بمخيم النصيرات ايام "شومان" الثقافية تنطلق الاربعاء في معان "المستقلة للانتخاب" ترصد 618 مخالفة دعائية انتخابية سلطة العقبه والمؤسسة العامة للغذاء والدواء يبحثان سبل التعاون حول تقديم أفضل معايير سلامة وأمن الغذاء المدينه رئيس سلطة العقبه يطلع على سير العمل في شركة ميناء العقبة للخدمات ورشة حول دور القطاع الصحفي والإعلامي في تعزيز مفهوم الوعي البيئي في العقبة الفايز و التهتموني يبحثان تعزيز عمل الخطوط الملاحية في العقبة
كتّاب الأنباط

الشباب وتكنولوجيا العصر

{clean_title}
الأنباط -

 أ.د.محمد طالب عبيدات

أكاد أجزم بأن معظم -وربما كل- شباب اليوم يمتلك أدوات التكنولوجيا العصرية كالخليوي والإنترنت والفضائيات، ومعظمهم يقضي الساعات الطوال مستخدماً أدوات التواصل الإجتماعي، كالفيس بوك والتويتر والإنستجرام واللينكدإن والوآتسآب وغيرها. بيد أننا نلحظ ما يلي:

1. معظم الشباب يستخدمون التكنولوجيا سلباً لا إيجاباً، وقليل منهم يستخدمها لغايات مفيدة.

2. معظم الشباب يستخدم التكنولوجيا العصرية للتسلية والتواصل، وقليل يستخدمها لإستخراج المعلومة المفيدة أو الإبداع أو التميز أو حتى الحوار مع الآخر ملتزماً بأدبيات الحوار.

3. معظم الشباب يستعرض بصوره أو كفشاته على صفحات التواصل الإجتماعي، وقليل يعرض إنجازات حقيقية على الأرض أو مبادرات تسجل في ميزان حسناته أو وطنيته.

4. معظم الشباب يعيش في عالم فضائي وبوتقة غير واقعية وحياة تجمّل أكثر من واقعية، وقليل يتحدّث بشفافية لدرجة أننا نحس أننا نعيش بالمدينة الفاضلة.

5. معظم الشباب يقضي أكثر من عشر ساعات يومياً على النت دون جدوى تُذكر، وقليل ينظّم وقت ساعات عمله.

6. معظم الشباب لديهم شعور بعدم الثقة بالآخرين لدرجة أنهم يخوضوا مع الخائضين دون تمحّص أو تبيّن فيصبحوا على ما فعلوا نادمين.

7. مطلوب شباب واع ومدرك ومنتمي ومتزن ويخاف الله في نفسه والنَّاس؛ دونما إتهام جزاف أو قذف للآخر أو إبتزاز أو إقصاء أو إقليمية أو مناطقية أو طائفية مقيتة أو غيرها.

بصراحة: شباب اليوم يمتلك أدوات التكنولوجيا العصرية لكنهم لا يحافظون على موروثنا الحضاري والقيمي أو حتى الأخلاقي في التعامل مع التكنولوجيا؛ فلذلك مطلوب منهم أن يتقوا الله في أنفسهم والنَّاس والآخرين.