محليات

"تحدي الريادة المجتمعية" يفتح باب التقدم للحصول على دعم لتنفيذ الأفكار الريادية

{clean_title}
الأنباط -

أعلن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية عن فتح باب التقدم أمام الشباب الاردني ومؤسسات المجتمع المدني للحصول على الدعم المالي والفني من مشروع تحدي الريادة المجتمعية في دورته الخامسة، لتبني تنفيذ أفكارهم الريادية المجتمعية .
ويأتي اطلاق هذا المشروع للسنة الخامسة على التوالي تحت شعار "لا تترك فكرتك على ورق"، انسجاما مع رؤية جلالة الملك بأن الشباب المحرك الرئيس للتغيير وأهمية الاستثمار في قدراتهم وايجاد حلول للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم وتشجيعهم على الريادة والابتكار.
ويهدف المشروع الى تقديم الدعم للشباب لمساعدتهم على تنفيذ مشاريع ريادية جديدة أو تطوير مشاريعهم القائمة وتعزيز أثرها على مجتمعاتهم المحلية ، اضافة الى حث الشباب على التنافس الايجابي ونشر ثقافة المبادرة والعطاء والمواطنة الفاعلة بينهم للمساهمة في تنمية محافظاتهم وتعزيز الإيجابية من خلال تقديم نماذج لشباب تمكنوا من احداث تغيير ايجابي في مجتمعاتهم المحلية.
ويستهدف المشروع الافراد والمجموعات الشبابية ضمن الفئة العمرية من (22ـ 40) عاماً، اضافة الى مؤسسات المجتمع المدني، وسيتمكن الراغبين بالتقدم للحصول على دعم من خلال تعبئة طلب التقدم عن طريق المنصة الخاصة بالتسجيل www.join.kafd.jo في الفترة ما بين 25 شباط الجاري ولغاية 23 آذار المقبل ، وذلك ضمن شروط ومعايير محددة.
وستحصل المشاريع المتأهلة على دعم فني يتمثل ببرنامج تدريبي بهدف تطوير فكرة المشروع بما يضمن تحقيق أثر فعلي وحقيقي ،فيما سيحصل الفائزون على دعم مالي لا تزيد قيمته عن (5,000) دينار للافراد والمجموعات الشبابية، ودعم تتراوح قيمته ما بين 10 الى 15 ألف دينار لمؤسسات المجتمع المدني.
وستتولى لجنة فنية متخصصة من الخبراء مهمة مراجعة ودراسة الطلبات المقدمة وتقييمها وإختيار المشاريع المتأهلة واخضاع أصحابها لبرنامج تدريبي متخصص لتحسين مهاراتهم الفنية لتطوير مشاريعهم، ينتهي بتقديم عرض تقديمي من قبلهم وصولا الى التوصية بنتائج التقييم النهائي واعلان النتائج.
يشار الى ان المشروع الذي تم اطلاقه عام 2019 قدم الدعم لــ 23 مشروعا، وبلغ عدد الفرص التي وفرها (1768) فرصة مباشرة وغير مباشرة.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )