بني مصطفى تفتتح البازار الميلادي السابع لمنتجات سيدات الفحيص

بني مصطفى تفتتح البازار الميلادي السابع لمنتجات سيدات الفحيص
الأنباط - قالت وزيرة التنمية الاجتماعية وفاء بني مصطفى، إن المؤسسات التطوعية والجمعيات تمثل قوة دفع على مستوى العمل التنموي، من خلال تنظيم البازارات والأنشطة والتي لها دور بتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز المشاركة الاقتصادية للمواطنين وتسليط الضوء على أهمية العمل اليدوي في تحسين دخل الأسر.
وأكدت بني مصطفى خلال افتتاحها البازار الميلادي السابع للمؤسسات التطوعية ومشاركتها أهالي مدينة الفحيص للتحضير لعيد الميلاد المجيد، أهمية هذه المؤسسات ودورها في تحقيق التكافل الاجتماعي سيما أثناء جائحة كورونا وتداعياتها ألاقتصادية التي أثرت على الكثير من العائلات، مشيرة إلى أن هذه المؤسسات والجمعيات تعتبر إحدى آليات تحقيق الديمقراطية التشاركية بتعاونها مع أبناء المجتمع المحلي وكافة الجهات المعنية، ويعزز عملها الانتماء الاجتماعي، والقيم الأخلاقية والدينية لما له أثر كبير في تحقيق الاستقرار المجتمعي.
وأشارت إلى أن تعزيز قدرات المرأة وتحسين المستوى المعيشي لها ينعكس إيجابًا على كافة أفراد الأسرة لأنها تكسبهن الخبرات والمهارات والحرف اليدوية التي من شأنها أن تكون مصدرًا للدخل يتوسع ويتطور في المستقبل.
بدوره، أكد رئيس بلدية الفحيص عمر العكروش، الحرص على دعم القطاع النسائي وتشجيع السيدات على النهوض بأسرهن حيث تحرص بلدية الفحيص على إيجاد مكان خاص لمنتجاتهن في جميع مناسبات ما يساهم بتمكينهن اِقْتِصَادِيًّا وبما ينعكس على أسرهن وتعزيز المستوى المعيشي لها.
من جهتها، أكدت المشاركة في البازار سوسن جحا، أن عرض منتجاتها اليدوية من الأكسسوارات يعد نافذة لتسويق منجاتها وبيعها مباشرة مما يسهم في تأمين مصدر دخل لعائلتها ولو بشكل مؤقت، خاصة بعد أن فقدت وظيفتها ومرض زوجها وعدم قدرته على العمل، وطالبت بلدية الفحيص بإستحداث بازار دائم ومجاني يفتح أبوابه مرة في الأسبوع من أجل دعم المرأة وتمكينها اقتصاديا.
من جهتها، بينت المشاركة في البازار وصاحبة مشروع المنتجات البيتية انشراح خضر، أن البازار يعد فرصة لتسويق وبيع منتجاتها من المأكولات والمعجنات بشكل مباشر، مشيرة إلى أنها تسعى من خلال مشروعها البيتي الخاص للمأكولات تأمين مصدر دخل لها ولأسرتها.
-- (بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )