افتتاح دورة فكر وابدأ بالتعاون في المفرق

افتتاح دورة فكر وابدأ بالتعاون في المفرق
الأنباط -
افتتح مدير عام المؤسسة التعاونية، عبدالفتاح الشلبي، في المفرق، اليوم الاثنين، دورة تدريبية بعنوان: "فكر وابدأ بالتعاون"، وذلك ضمن مشروع "Prospects" (آفاق)، الذي تنفذه منظمة العمل الدولية، بالشراكة مع جمعية كفرسوم التعاونية لمنتجي الرمان.
وشارك في الدورة 25 شابا وفتاة من حديثي التخرج من جامعات ومعاهد وعدد من أعضاء جمعيات تعاونية حديثة التأسيس، وحضرها منسق مشروع آفاق في منظمة العمل الدولية آمال بني عواد، ورئيس جمعية كفرسوم التعاونية المهندس عاهد عبيدات.
وقال الشلبي إن الهدف من انعقاد هذه الدورة إكساب المشاركين المعرفة حول أساسيات العمل التعاوني، وتعزيز الفهم الصحيح لمفهوم التعاونيات للبدء بإنشاء تعاونيات مبنية على أسس صحيحة ولتتمكن من تقديم الخدمة لأعضائها والعاملين فيها والمجتمعات الحاضنة لها.
وأضاف أن المؤسسة التعاونية تولي بناء وتعزيز القدرات للتعاونيات والتعاونيين أهمية بالغة؛ لذلك تعمل جاهدة لتنظيم ورش ودورات تدريبية تستهدف من خلالها الشباب لتثقيفهم وتوعيتهم حول العمل التعاوني من خلال بالتعاون مع شركائها المحليين والدوليين.
وأشاد الشلبي بجهود منظمة العمل الدولية وجمعية كفر سوم التعاونية لمنتجي الرمان على دعمهما لإقامة هذه الدورة التدريبية بالتعاون مع المؤسسة التعاونية.
واشتملت الدورة على عدة محاور منها العمل التعاوني وهياكل العمل التجاري الأخرى، ومزايا العمل التعاوني وتحديد الشركاء الملائمين لإنشاء التعاونية، وتحديد الأعضاء الأساسيين وفكرة العمل، والبحث في جدواها، وإعداد خطة العمل، إضافة إلى إعداد الهيكل الأساسي للتعاونية واللوائح والنظام الداخلي.
وتخلل أعمال الدورة التدريبية عرض قصة نجاح لجمعية تعاونية، إلى جانب الاستماع إلى طروحات ومداخلات وأسئلة المشاركين حول مفاهيم ومضامين العمل التعاوني، وما يمثله من قيمة اقتصادية واجتماعية للأعضاء التعاونيين.
إلى ذلك، زار الشلبي جمعية النهوض بالبادية الأردنية التعاونية الزراعية، والتي تعمل في مجال تربية الثروة الحيوانية، إذ استمع إلى أبرز التحديات التي تواجه القطاع التعاوني، وأبرز الفرص المتاحة للتوسع في الاستثمار في القطاع الزراعي لخدمة أعضاء الجمعية والمجتمع المحلي.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )