الحنيفات : إنشاء مجمع للصناعات الغذائية الزراعية لاستيعاب الفائض من الإنتاج

الحنيفات  إنشاء مجمع للصناعات الغذائية الزراعية لاستيعاب الفائض من الإنتاج
الأنباط -
قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات إن إنشاء مجمع للصناعات الغذائية الزراعية في الأغوار الجنوبية جاء لزيادة القيمة المضافة للمنتجات الزراعية الأردنية، واستيعاب الفائض من الإنتاج، والوصول إلى زراعات تعاقدية تخدم المزارعين،

وأضاف الحنيفات في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الأحد، أن هذه المجمع سيوفر المنتج المناسب للمصانع؛ كونها تعمل على توفير فرص تشغيلية كبيرة لأبناء المنطقة، إضافة إلى فتح الأسواق المحلية والعالمية للمنتج المحلي، وخلق بيئةٍ تنافسيةٍ تخدم القطاع الزراعي وتطوره.

جاء ذلك اليوم الأحد، على هامش توقيع اتفاقية مجمع الصناعات الغذائية الزراعية لإنشاء ثلاثة مصانع زراعية في الأغوار الجنوبية وهي: (مصنع مركزات البندورة، ومصنع تجفيف الخضار، ومصنع لتجميد الخضار).

وبين الحنيفات أن تكلفة إنشاء مجمع الصناعات الغذائية الزراعية بلغت مليوني دينار، وضمن استثمار يصل الى 5 ملايين دينار، مبيناً أن الوزارة ستعمل وفقاً للاتفاقية على توفير الأرض، وتمويل إنشاء البنية التحتية من هناجر ومستودعات، وإيصال خدمات الماء والكهرباء، بالمقابل سيقوم المستثمر بتركيب الآلات والمعدات وخطوط الإنتاج، وتشغيلها واستخدام مدخلات الانتاج المحلية سواءً المتواجدة في وادي الأردن أو في أي من محافظات المملكة، مضيفاً أنه سيتم إشغال 75 بالمئة من فرص العمل المستحدثة في المشروع بواسطة الأردنيين، وستطبق تبعاً لذلك تشريعات العمل ذات الصلة.

ولفت إلى أن وزارة الزراعة معنية وفقاً للخطة الوطنية للزراعة المستدامة ومحور الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص بتنظيم القطاع الزراعي، وخلق فرص عملٍ في القطاع الخاص، من خلال توجيه الإنتاج نحو المحاصيل ذات القيمة العالية، ومحاصيل العجز، ودعم الأنشطة المؤدية إلى زيادة القيمة المضافة للمنتجات الزراعية من خلال الصناعات الزراعية وزيادة كفاءة استغلال مدخلات الإنتاج الزراعي وزيادة الصادرات الزراعية.

من جانبه قال المستثمر في الصناعات الغذائية ماجد جويحان إن هذه المصانع ستعمل على توفير فرص عمل في منطقة الأغوار الجنوبية وانعاش الاقتصاد الوطني من خلال ادخال العملة الصعبة للاردن.

ولفت الى أن الوزارة عملت على تمكين الاستثمار من خلال العمل في القطاع وفق آلياتٍ تعاقدية، وفرص جذبٍ تخدم المزارع والمستثمر على حدٍ سواء.

وبين أن الاتفاقية تشكل ترجمةً حقيقية للتوجيهات الملكية في دعم البيئة الاستثمارية، وتطوير الشراكة مع القطاع الخاص، وتخدم المزارعين والإنتاج المحلي خاصة في منطقة الاغوار.

--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )