الرئيس التنفيذي لشركة الضمان لتطوير المناطق التنموية تحاضر حول منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق

الرئيس التنفيذي لشركة الضمان لتطوير المناطق التنموية  تحاضر  حول منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق
الأنباط -
الرئيس التنفيذي لشركة الضمان لتطوير المناطق التنموية ليزا الدغمي تحاضر بملتقى الإعلام للتنمية الثقافية حول منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق وتؤكد : رؤية قادمة نحو جذب استثمارات ومشاريع جديدة للمنطقة.         
الانباط يوسف المشاقبة.                                                                    بدعوة من ملتقى الإعلام للتنمية الثقافية عقد جلسة حوارية مع الرئيس التنفيذي لشركة الضمان لتطوير المناطق التنموية ليزا الدغمي والتي عقدت اليوم في غرفة تجارة المفرق.
 
                                                                             وقدمت الدغمي عرضا مفصلا حول تأسيس منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية والتي جاءت بمكرمة ملكية سامية لتوزيع مكاسب التنمية  والمساهمة في تنمية محافظة المفرق اقتصاديا واستثماريا وتنمويا وذلك من خلال تقديمها لأبرز القطاعات الاقتصادية المنجزة والتي قيد التنفيذ منها الصناعي والتجاري والسكني والطاقة الشمسية والخدمات اللوجستية وغيرها.
                                                             وأضافت الدغمي  انتا نعمل وبشكل مستمر ومن خلال وزارة الاستثمار ومجلس الإدارة على تهئية الظروف البيئة المناسبة لجذب واستقطاب الاستثمارات والمستثمريين والعمل على تذليل العقبات وتجاوز التحديات  تنفيذ المشاريع وتقديم التسهيلات المطلوبة لتنفيذ المشاريع الاستثمارية.

وأوضحت الدغمي ان موقع الاستراتيجي الهام للمنطقة التنموية في محافظة المفرق وقريها من دول الجوار ما يجعلها مؤهلة لنجاح المشاريع، لا سيما توفر كافة البنية التحتية المعدة لخدمة المصانع والمنشأت التشغيلية وإدارة الموقع وبسرعة تلبية الاحتياجات الضرورية كحركة النقل ما بين المدن الصناعية ومدخلات الإنتاج والعمالة لتقديم افضل  الخدمات في توطين الاستثمار.

  وحول العمل المشترك مابين منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية  والأمن العام  أوضحت الدغمي أننا على اتصال دائم مع وحدة حماية الاستثمار والتي يتبع لها مركز داخل المدينة التنموية لتوفير الحماية الكاملة للاستثمارات والمستثمرين وتقديم كافة التسهيلات ذات العلاقة بمشاريعهم الاستثمارية.         

وأكدت الدغمي انفتاح المنطقة مع المؤسسات الوطنية والمجتمعية كافة وذلك من خلال العمل التشاركي والذي سيحقق الفائدة على الجميع، وبما يسهم في رفع أعلى مستويات التعاون.

واختتمت الدغمي حديثها بالتأكيد على تبني الملاحظات والمقترحات وتنفيذ ما أمكن منها وفق التعليمات والأنظمة الساريه.

  وحول التساؤلات بشأن فرص العمل و التشغيل والتدريب أوضحت الدغمي أننا بدأنا بإعداد قاعدة بيانات للباحثين عن عمل تتضمن على إعداد قاعدة بيانات وبتشاركية  مع أصحاب المصانع وفق إجراءات من شأنها المساهمة في تحديد متطلباتهم من العمالة والوظائف المطلوبة.

 رئيس غرفة تجارة المفرق خيرو العرقان أثنى بدورة على أهمية عقد مثل هذه الملتقيات الإعلامية والأقتصادية والتي تبرز الدور الكبير الذي تقوده المؤسسات الوطنية في تطوير وتحفيز الشركات والاستثمارات  نحو الأفضل، موضحاً ان أعلان اول منطقه تنمويه في المفرق  وبمكرمة من جلاله الملك لدليل على حرص جلالته المستمر في أن تعود عوائد التنمية على المحافظه وبما تعود بالنفع على المواطنين. 

واكد العرقان على اهميه التنافسيه لجذب الاستثمارات وبما يسهم في تحريك العجله التنمويه والاقتصاديه والتجاريه في محافظه المفرق وتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة.

رئيس مجلس محافظه المفرق المحامي صالح الخشمان اكد من جانبه على اهميه الدور الكبير الذي تقوم  به المؤسسات الاقتصاديه ومنها منطقه  الملك الحسين بن طلال التنموية  بن طلال في المفرق وهذا دليل واضح على الرعايه الهاشميه  نحو  فائدة هذه المناطق  وهو نموذج في نجاح التنميه الاقتصاديه في المحافظه. 

واشار المحامي الخشمان الى ان مجلس المحافظه على استعداد  تفعيل الشراكه ما بين المجلس والمنطقه التنمويه والقطاع الخاص لتكون شركاء معا في انجاح الدور التنموي، لا سيما ان مجلس المحافظه يركز  ومن خلال لجانه المتعدده على جوانب التنميه وفي تلمس احتياجات المواطنين المقدمه لهم. 

وفي ختام الجلسه الحواريه التي ادارها الزميل يوسف المشاقبه دار حوار ونقاش موسع أجابت خلالها الدغمي على  اسئلة واستفسارات وملاحظات الحضور.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )