السفير الصيني: علاقاتنا مع الأردن مميزة وممتازة

السفير الصيني علاقاتنا مع الأردن مميزة وممتازة
الأنباط -
نعمت الخورة

قال السفير الصيني في عمان تشن تشوان دونغ،ان التدريبات العسكرية التي تجريها الصين اليوم تعتبر ردة فعل ضمن القوانين الدولية وضمن القانون، وهي رسالة تحذير لاي شخص  يسعى وراء انفصال  تايوان واستقلالها، وتم اعلام الجهات المسؤوله بهذه التدريبات. 

واضاف السفير الصيني في حديث ل"الانباط ان ما تقوم به الصين من تدريبات عسكرية امر مبرر بشكل كامل، وان اي اعتراض يعتبر تدخل سافر في شؤون الصين الداخلية ولا يمكن تفسير ذلك باحتلال او غزو قادم من الصين اتجاه تايوان .

وقال ان الصين  تسعى بكل مثابرة واخلاص الى توحيدها بشكل سلمي ، ومع ذلك الباب مفتوح لخيارات أخرى، مشيرا  إلى ان هناك قوى تسعى وراء انفصال تايوان عن الصين لذلك هذه الاجراءات قوة رداعه للحركات الانفصالية التي تشكل خطورة على توحيد الصين، الا ان في  النهائية الصين  تريد السلام ولا تريد اللجوء لهذه الوسائل العسكرية .

ولفت الى ان اي تدخل خارجي من شأنه ان يصعد الامور بشكل اكبر من ذلك وان كل ما تقوم به الصين حاليا من ردة فعل هو اتباع للدستور الصيني والقوانين الصينية التي تكافح الانفصاليين .

واشار ان زيارة رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي لتايوان تعتبر مخالفة صريحة لسيادة الصين وتؤثر على العلاقات السياسية  بين امريكا والصين، وان محاولات  عديده تمت لمنع محاولات بيلوسي القيام بهذه الزيارة لكن لم تفلح الجهود ولم يتم اللاستماع للصين، مشيرا انه لا بد ان تقوم اي دولة تعرضت سيادتها لاختراق سلامة اراضيها  مهدده برد فعل قوي   لا بد ان يكون هناك رادع قوي .

وبين في الايام الاخيرة قامت الصين بنشر ورقة بيضاء بخصوص قضية تايوان وهي الورقه الثانية ، حيث تم نشر الاولى قبل عشرين عاما وان القاسم المشترك للورقات الثلاثه هو السعي لتوحيد الصين فقط  .

وفيما يتعلق بالحلول الدبلوماسية، قال السفير الصيني، على ان الولايات المتحدة  ان تصحح الخطأ الذي قامت به ثم سيتم الحديث عن حلول اخرى .

وحول تقيمه  للمواقف العربية والعالمية لما يحدث في الصين، قال ان الاغلبية الساحقه من بلدان العالم كانت  وما زالت مع الصين الواحدة ، وان الدول العربية متضامنة مع مبدأ الصين الموحده وهو ما تقدره الحكومة الصينية، مشيرا إلى ان الدول العربية ومن خلال خبرتها تعلم ان التدخل الخارجي يجلب الكوارث على الدولة، وبالنسبة للاردن لطالما كانت تسعى وتتفق مع الصين بهذا الخصوص لتحقيق الاستقرار  بالمنطقة وما زلنا ايضا على ثقة ان الدول العربية ستسعى في هذا المجال لتحقق الاستقرار وتسعى لمبدأ الصين الواحدة ،. 

السفير الصيني قال أيضا، ان الصين تتعرض لاتهامات و لهجمة شرسة  ومنظمة فيما يتعلق بقضية المسلمين " اليغور" في مقاطعة شينجاينغ، حيث اشار ان الاتهامات لا يوجد لها اساس من الصحة، وان المنطقة المشار اليها عبارة عن منطقة كبيرة ويوجد اقليات كثيرة فيها وليس فقط المسلمين "اليغور". 

واضاف ان هذه المنطقة وعبر التاريخ كانت عبارة عن جسر بين الصين والدول الاخرى وهي منطقة مهمة جدا وان هناك الكثير من الاقليات الاخرى التي تعيش بتجانس وتناغم بين بعضها البعض، الا انه في العشرين سنة الاخيرة عانت المقاطعة من الكثير من الاعمال  الارهابية والتطرف، وكان هناك الكثير من اعمال العنف التي حدثت في تلك المقاطعة .

وقال ان حكومة الصين اتخذت خطوات عقلانية في هذا الشأن، مشيرا انه بناء على هذه الخطوات لم تتكرر هذه الاعمال الارهابيه  وهو ما لم يعجب  الدول التي تستخدم تلك المنطقة وما يحدث بها ذريعه لاحتواء الصين. 

وتحدث السفير الصيني ان بالمقارنه مع الاتهامات التي تطال الصين بشأن شينجيانغ  هناك من يقتل المسلمين ويروج نفسه بالدفاع عن المسلمين والاسلام وقد قام  بالكثير من الفظائع والمجازر في منطقة الشرق الاوسط .

واشار ان ما يحدث من ترويج للاشاعات والاتهامات هو ذريعة للاساءة للصين والتشهير بها وهناك مثال قوي وهو " الغرب " وما تدعي من خوفها على المسلمين وما تقوم به هي  من أفعال  وهوما يبعث للسخرية، مبينا ان الصين تحاول جاهدة القضاء على  هذه الاشاعات وما يحدث في هذه المقاطعة كما ان حساباتها على موقع  تويتر تتعرض للاغلاق  بسبب  اظهار الحقيقة، وان اي شخص ذهب للمقاطعة يعلم ان ما يتم ترويجه مخالف للواقع وان الصين ستستمر بانفتاحها على الصحفيين 

ولفت الى ان هناك العديد من الدول ومنها الاردن اصدرت بيانات بهذا الخصوص و بعدم التدخل بشأن الصين الداخلي .

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وموقف الصين، قال السفير الصيني ان الصين تؤمن بقوة بمبدأ حل الدولتين، وتعمل جاهدة لتحقيق هذا الحل  ويعتبر الوحيد لتحقيق سلام دائم، وان ما يرتكب من احداث مأساوية ترجع الى عدم تحقيق هذا الحل.

وأوضح، ان الحل بدون دولة فلسطينية مستقله  تعيش الى جانب اسرائيل لن يكون له مستقبل واضح او سلام، مشيرا ان هناك دول ليس لديها موقف واضح من هذا الحل الا ان الاردن والصين يتفقان عليه، وان الاردن لديه قلب كبير على الرغم من صغر مساحته لاستيعاب الفلسطينين واللاجئين السوريين .

وقال السفير الصيني، ان هناك دور كبير تلعبه الاردن ومصر وقطر في تحقيق وقف إطلاق النار   وان الصين تقدر الدور الاردني وهي مع ابقاء الوضع التاريخي القائم في  القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات .

واضاف ان الاردن كانت وما زالت ثابتة في موقفها  "بحل الدولتين " وهو ما يحث الصين على احترامها، مؤكدا ان  هناك ضرورة ماسة لاستئناف المفاوضات ومع الحلول الشاملة وليس التركيز على نقاط بسيطة من المفاوضات وحلها بالاجزاء. 

ونوه تشن ان الازمة الاوكرانية الروسية  ازمة كباقي الأزمات، لكن القضية الفلسطينية ازمة اكبر اذا تم مقارنتها بالوقت ومداها اطول بكثير، مؤكدا ان الصين ترغب بشده للعمل مع الاردن في المضي قدما في العملية السلمية. 

وحول العلاقات الاردنية الصينية قال تشن انها  علاقات ممتازة، وتستمر بالتحسن مع الوقت، وهذه السنة هي الذكرى السنوية 45 لعلاقات دبلوماسية بين البلدين وتستمر في النمو بجميع المجالات بالتواصل عن قرب بخصوص الكثير من المسائل الدولية ومن ضمنها القضية الفلسطينية .

وقال ان حجم التبادل التجاري بلغ بين البلدين في العام الماضي 4 بليون و400 مليون دولار أمريكي، مشيرا ان مبلغ التبادل تجاوز المبلغ الخاص بحجم التبادل التجاري  قبل الجائحة. 

ولفت الى ان عام 2022 سيشهد تبادل تجاري بحجم اكبر من عام 2021  حيث انه في النصف الاول من عام 2022 بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 3 بلايين و200 مليون دولار، 

واشار ان نسبة الزيادة بين العامين بلغت 60%، مضيفا ان هناك زيادة في نسبة الاستثمار المتبادل    بين البلدين. 

وفيما يتعلق بطريق العارضة السلط، قال السفير الصيني ان هذا المشروع مهم جدا لانه يربط البحر الميت مع المناطق الاخرى المهمة ويامل ان يكون عبارة عن طريق نحو الصداقه والعمل المشترك بين البلدين. 

وأضاف، ان تأخر استكمال المشروع الذي يتم تمويله من قبل الجانب الصيني بسبب جائحة كورونا فلم يتم استكمال المشروع كما خطط له في البداية، مشيرا انه تم مؤخرا احراز تقدم فيه، حيث تم توقيع اتفاقية مع وزير الاشغال والاسكان الأردني، وان هناك تجمع مشترك بين الشركات الصينية والاردنية تقوم بعمل المسوحات للخروج بخرائط شاملة عن تلك المنطقة وهناك عملية اخلاء لبعض البنايات والاراضي لاستكمال المشروع طبقا لما وصل اليه من معلومات فان الخريف القادم سيشهد استئناف العمل على المشروع.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )