البرنامج الاردني لسرطان الثدي يقيم فعالية اليوم الوردي

عَرض مسرحي اليوم في دار السرايا باربد للتوعية بمرض السرطان
الأنباط -
الانباط- فرح موسى
برعاية عطوفة محافظ اربد الاكرم مندوبا عنه مدير صحة محافظة اربد الدكتور رياض الشياب اقام البرنامج الاردني لسرطان الثدي فعالية اليوم الوردي بحضور مدير اثار اربد زياد غنيمات وعدد كبير من المواطنين واصحاب الاختصاص وتخلل الفعالية عرض مسرحي شيق لفرقة الفنان حسين طبيشات . العم غافل . للتوعية من مخاطر سرطان الثدي في متحف دار السرايا التابع لمديرية اثار اربد .تحت عنوان .تصورتي .
وتحدثت المسرحية عن مخاطر مرض سرطان الثدي والتوعية به واهمية الكشف المبكر عنه في مراحلة الاولى ابتداءا من سن الاربعين. وشجعت المسرحية على سرعة عمل الفحوصات الدورية اللازمه للكشف عن هذا المرض مبكرا .
وتحدثت بانا الدباس مديرة التواصل والترويج المجتمعي في مركز الحسين للسرطان ووضحت ان سرطان الثدي ينشأ في الثدي اولا ومن ثم ينتشر على باقي الجسم ويعد من الاسباب الرئيسية للوفاة في الاردن ، وبينت انه يمكن للرجال ان يصابوا به ، ووضحت ان هذا المرض له علاج بنسبة مرتفعة فكلما كان الكشف ابكر كان العلاج ونسبة الشفاء منه اكبر ، وشددت على ضرورة تكثيف حمالات الفحص وخصوصا بعد سن الاربعين.
من جانبه قدم مندوب راعي الاحتفال مدير صحة اربد رياض الشياب الشكر الكبير والموصول للقائمين على هذا البرنامج.
حيث يعتبر الكشف المبكر عن سرطان الثدي من اولى الاولويات التي يجب على الجميع الاستمرار به، لنحمي انفسنا واهلنا من خطر كبير لو تم دون الكشف عنه ، وخصوصا ان سرطان الثدي يقع بالمرتبة الاولى بين اكثر الاصابات شيوعا على مستوى العالم. وقدمت فرقة ابو رامي الناطور الجوائز لمسابقة اسئلة بخصوص معلومات عن مرض سرطان الثدي وطرق الوقاية منه لعدد من الفائزين وادار عرافة الحفل بأقتدار الاستاذ موسى النعواشي وتفضل الفنان التشكيلي ابو قيس قديسات بتكريم عدد من الشطاء والمتطوعين وفي نهاية الفعالية كرم مندوب راعي الاحتفال المشاركين .
اقيم اليوم عرض مسرحي في متحف دار السريا الذي يقع في وسط المدينة بمحافظة اربد ، فمسرحية المحبوب حسين طبيشات " العم غافل" مساء اليوم الاحد ١٧/١٠/٢٠٢١ بحضور كلا من  مدير صحة محافظة اربد ورؤساء الاقسام في المديرية وبترحيب من مدير دار السرايا تحت عنوان "اتصورتي" والتي تحدثت المسرحية عن مرض سرطان الثدي والتوعية به واهمية الكشف المبكر  عنه في المرحلة الاولى ابتداءا من سن الاربعين.
وتحدثت بانا الدباس مديرة التواصل والترويج المجتمعي في مركز الحسين للسرطان للثدي ووضحت ان سرطان الثدي هو سرطان ينشأ في الثدي وله القدرة على الانتشار بمناطق الجسم المختلفة وهو يعد من الاسباب الرئيسية للوفاة في الاردن ، وبينت انه يمكن للرجال ان يصابوا به ، ووضحت ان هذا اامرض له علاج بنسبة مرتفعة  فكلما كان الكشف ابكر كان العلاج ونسبة الشفاء منه اكبر ، وشددت على ضرورة تكثيف حمالات الفحص وخصوصا بعد سن الاربعين.
من جانبه قدم رياض الشياب الشكر الكبير والموصول للقائمين على هذا البرنامج.
حيث يعتبر الكشف المبكر عن سرطان الثدي من اولى الاولويات التي يجب على الجميع الاستمار به، لنحمي انفسنا واهلنا  من خطر كبير لو تم دون الكشف عنه ، وخصوصا ان سرطان الثدي يقع بالمرتبة الاولى بين اكثر الاصابات شيوعا على مستوى العالم.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )