السفيرة الإسبانية في عمان تسلم ٦ بلديات في محافظة المفرق معدات حديثة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

السفيرة الإسبانية في عمان تسلم ٦ بلديات في محافظة المفرق معدات حديثة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.
الأنباط -  الانباط - يوسف المشاقبة.                            أكدت السفيرة الإسبانية في عمان ارنثاثو بانيون دابالوس الدور الذي يقوم به الأردن في مواجهة تداعيات اللجوء السوري وجائحة كورونا واستمرارية تقديم الخدمات المطلوبة للمواطنين.                  وأضافت خلال رعايتها تسليم عدد من المعدات إلى ٦ بلديات في المحافظة أننا مستمرون في مواصلة الدعم للمجالس البلدية والتي تحملت وما زالت أعباء الأزمة السورية وهذه الجائحة، حيث يعمل برنامج قدرة ٢ على ديمومة تنفيذ مشاريعه وفق متطلبات البلديات والتي تخدم المواطنين والمجتمعات المحلية.       وأشارت السفيرة إلى عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين والذي يعد شريكا مهمآ معنا في إقامة المشاريع والبرامج والتي من شأنها أن تخفف الكثير على البلديات في محافظة المفرق و لتتمكن أيضا من القيام بدورها على أكمل وجه في خدمة المواطن.        رئيس لجنة بلدية المفرق الكبرى حسن سالم الجبور ثمن من جانبه دعم الدول المانحة من الإتحاد الأوروبي والحكومة الإسبانية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي للبلديات من خلال ما تقدمة من برامج ومشاريع تسهم في مواجهة أعباء اللجوء السوري للبلديات المستضيفة زوالتي تضررت كثيرا بسبب الزيادة بالطلب على الخدمات والبنية التحتية وخصوصاً بلدية المفرق الكبرى والتي زالت تتحمل هذه الأعباء وتحتاج إلى المزيد من الدعم لمواجهة تداعيات هذه الأزمة. وأشار الجبور إلى أن الجهود الكبيرة التي تقوم بها الحكومة الإسبانية من خلال دعمها لبرنامج قدرة ٢ في سبيل توفير بعض الخدمات الأساسية للمناطق والتجمعات السكانية  والتي تحتاج لها وبما يحسن من واقع الخدمات المقدمة للمواطنين.                                  وبين الجبور  الدعم والمتابعة المستمرة من قبل وزارة الإدارة المحلية من خلال الشراكة الحقيقية التي جاءت ثمرة هذا الدعم لتستطيع البلديات من القيام بواجبها على أكمل وجه وتنفيذ البرامج والمشاريع الخدمية والتنموية والعادة بالفائدة على المواطنين والمجتمعات المحلية في محافظة المفرق.. واستعرض الجبور أبرز التحديات والتي تواجه البلدية في ضوء زيادة أعداد اللاجئين السوريين وزيادة الطلب على الخدمات المقدمة والنظافة والذي يتطلب المزيد من تقديم التمويل المطلوب للبلدية للاستمرار نحو ديمومة هذه الخدمات وبما يخفف الكثير على البلدية في تحمل هذه الأعباء.   مساعد أمين عام وزارة الإدارة المحلية للشؤون الفنية المهندس محمد عويدات أبدى شكر وزير الإدارة المحلية للدول المانحة والداعمة للبلديات في المملكة وخصوصاً المستضيفة للاجئين السوريين لتتمكن من مواجهة تداعيات الطلب على الخدمات وأيضا جائحة كورونا. وبين المهندس عويدات أهمية هذه المعدات المقدمة لتقديم الخدمات المطلوبة للمواطنين من خلال التركيز على البيئة والصحة والسلامة العامة وبما يحافظ أيضا على صحة المواطن والتخفيف من هذه الجائحة.                         وقامت السفيرة الإسبانية بتسليم بلديات المفرق الكبرى ورحاب الجديدة والسرحان ومنشية بني حسن وحوشا الجديدة والباسلية المعدات وشملت تركتورات وتنكات رش ورشاسات يدوية وذلك بهدف لمواجهة تداعيات جائحة كورونا. وحضر حفل الافتتاح الذي إداره مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في البلدية مروان عبد المجيد، مديرة برنامج قدرة ايزابيل غونثاليث، ورؤساء لجان البلديات ومدير بلدية المفرق الكبرى المهندس محمد العموش، ورئيسة قسم الإعلام والتواصل المجتمعي في البلدية سهام الحوامدة.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )