الاحتفال بإطلاق برنامج الإنجاز الشبابي في الأردن

الاحتفال بإطلاق برنامج الإنجاز الشبابي في الأردن
الأنباط -
 احتفلت هيئة "خدمات الأصدقاء الأميركية"، اليوم السبت، بمرور ثمانية أشهر على إطلاقها برنامج "الإنجاز الشبابي من أجل المشاركة الشبابية في الأردن".
ويأتي البرنامج انطلاقاً من أهمية دعم الشباب الأردنيين والسوريين ليشاركوا بشكل فعال بصنع القرارات التنموية في مناطقهم ومجتمعاتهم، وتمكينهم من تطبيق أداء أكثر فاعلية في أدوارهم كمواطنين.
وأقامت الهيئة، اليوم، فعالية باسم "معرض الحلول" في مركز هيا الثقافي، للاحتفاء بما أنجزه الشباب بعد 8 أشهر من مشاركتهم في البرنامج.
وشارك في الفاعلية شباب من جمعيات كل من "عز شبابك" في خلدا، وجمعية "بلكونة" في سحاب، وجمعية "نايا" للتدريب والخدمة المجتمعية، وجمعية "أثر" في الرصيفة.
وقالت فاطمة ملحم إنها سعيدة جداً لأنها تمكنت من معرفة القضايا التي كان يتعلمها أبنها في المشروع طيلة الثمانية أشهر الماضية، وأنها فخورة جداً بكل ما جرى إنجازه من قبل الشباب، لأن التعلم عن القضايا المجتمعية وتعليمها للآخرين هو "هدف نبيل".
وتضمنت الفعالية منصة حوارية لطرح ومناقشة أفكار الشباب مع مختصين وحكوميين وأعضاء من الجمعيات في قضايا تخص الشباب الأردني والسوري، مثل منصة العنف الأسري، منصة الحقوق الاقتصادية للعمال، ومنصة أثر التكنولوجيا على الأطفال، بالإضافة إلى فقرات أخرى مثل سرد الشباب لبعض تجاربهم المختلفة في الحياة، بأسلوب ممتع وتفاعلي وشيق. ووصف عنان الشلالفة من وزارة العمل الفاعلية بأنها "مؤشر يدعو للاطمئنان" عن نوعية الشباب الذين سيقودون المستقبل الأردني، مؤكداً أهمية مشاركة الشباب في عملية صنع القرار في الأردن.
وبدأت الفعالية بحديث عن العنف الأسري قدمتها يارا، تلتها منصة حوارية من تقديم روان ثابت من جمعية "أصدقاء الخدمات الأميركية" حول موضوع العنف الأسري في الأردن، استضافت فيها ثلاثة مختصين وخبراء عرضوا بعض الإحصائيات والأرقام عن العنف الأسري في الأردن. ثم قدم هاشم من جمعية "بلكونة" في سحاب عن حقوق العمال الاقتصادية في الأردن، استضافت بعدها سارة ربابعة من جمعية "أصدقاء الخدمات الأميركية" منصة حوارية للحديث عن الانتهاكات التي يتعرض لها العمال بصحبة ممثلين من وزارة العمل وأخصائيين إداريين في الأردن وخارجها. وشاركت مياس أبو حصوة من منظمة "بلكونة" في سحاب تجربتها مع احدى الشركات التي قامت بفصلها تعسفياً بداية العام المنصرم، مؤكدة أن مشاركتها في برنامج "الإنجاز الشبابي من أجل المشاركة الشبابية في الأردن" أطلعها على حقوقها الاقتصادية الأمر الذي سيمكنها من الدفاع عن نفسها ضد الانتهاكات الاقتصادية مستقبلاً.
واختتمت الفاعلية بحديث عن استخدام التكنولوجيا في لواء الرصيفة في ظل عدم توفر الملاعب والمنشآت الترفيهية في المنطقة، استضافت بعدها ربى من جمعية "خدمات الأصدقاء الأميركية" في فلسطين منصة حوارية عن حلول مقترحة ومناقشة آراء أعضاء المنصة عن إيجابيات وسلبيات التكنولوجيا على الأطفال أو الشباب، تلتها فقرة موسيقية من تقديم فرقة محلية في الأردن، وتقديم وجبة العشاء للمدعوين.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )