الخارجية الأذربيجانية تقدر الجهد الروسي في حل النزاع حول قرة بلغ الجبلية

الخارجية الأذربيجانية تقدر الجهد الروسي في حل النزاع حول قرة بلغ الجبلية
الأنباط -
أصدرت وزارة الخارجية الأذربيجانية بيانا مساء اليوم قالت فيه ان أذربيجان، تقدر عاليا جهود الجانب الروسي من أجل حل النزاع الأرمني الأذربيجاني حول قره باغ الجبلية 
وأشار البيان أن  روسيا  تعد عضوا دائما لدى مجلس الأمن الدولي ودولةً وحيدة من بين الدول الثلاث المشاركة في رئاسة مجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي تجاور منطقتنا مباشرة والتي تملك العلاقات التاريخية الممتدة معها، مما يفسر الإهتمام الروسي المباشر بتعزيز الأمن والاستقرار والسلام في جنوب القوقاز.
واضاف ان الحوار الصحفي تضمن  المعلومات الوافية بما فيه الكفاية عن الدور الذي لعبته وساطة رئيس الدولة الروسية في التوصل للإتفاق عن تاريخ 9 نوفمبر من هذا العام مشيرا  إلى  الدور الشخصي للرئيس الروسي وتوقيعه على البيان الثلاثي الصادر في 9 نوفمبر من العام الحالي كونه يأتي  بمثابة ضمان مساهمته ذات الأهمية القصوى في عمليات السلام وعدم الرجعة من هذه العملية.
ولفت البيان أن اذربيجان تشارك تماما تقييم رئيس الدولة الروسية بشأن وقف إراقة الدماء على أنه إنجاز مهم للبيان الثلاثي. 
وقال البيان أن  الجانب الأذربيجاني دعم  ومنذ الدقائق الأولى من الحرب دعوات المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار على وجه الدوام وبشكل كامل. 
واضاف أن   رئيس الدولة  الروسية تطرق  في حواره إلى تاريخ عملية التسوية.
واشار البيان أن  مفردات الرئيس الروسي تكتسب  أهمية خاصة من حيث القانون الدولي حول كون سواء قره باغ الجبلية او جميع المناطق المجاورة لها جزء لا يتجزأ من أراضي أذربيجان، حيث يتماشي هذا الموقف الروسي مع الأساس القوي لقرارات مجلس الأمن الدولي، بما فيها قرارات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والهيآت الدولية الأخرى. 
و لفت إلى أن  تصريح الرئيس الروسي   حول وجود الأراضي المحتلة لاذربيجان تحت السيطرة الأرمنية يحمل  أهمية قصوى، حيث أكد هذا التصريح فشلا كاملا لجهود ارمينيا صوب تقديم النظام غير الشرعي الذي أقامته على الأراضي الأذربيجانية المحتلة الى الواجهة مع تضليل المجتمع الدولي.
وانه بالطريقة ذاتها، كانت محاولات القيادة الأرمينية نحو توسيع نطاق الصراع وإشراك منظمة معاهدة الأمن الجماعي غير مبررة وعديمة الأساس.
وقال البيان  أن  الرئيس الروسي اعلن  مجددا وبوضوح وجلاء أن لا أحدا إعتدى على أراضي أرمينيا وبالتالي، تأكد الموقف الأذربيجاني بخصوص سير كافة العمليات القتالية على أراضي بلدنا فقط التي احتلتها القوات المسلحة الارمنية في التسعينيات.
و أضاف "تجدر الإشارة على نحو خاص الى وصف الرئيس الروسي الرفض المحتمل من الجانب الأرميني فيما يتعلق بتنفيذ بنود الإتفاق عن تاريخ 9 نوفمبر من العام الجاري بأنه "خطأ فادح" وحتى "إنتحار". "وان الحكومة الأذربيجانية تشارك  هذا التقييم كاملا.
ولفت البيان  أن الرئيس الروسي أشار  بحكمة الى أن البيان الثلاثي المتوصل اليه بدعم فاعل من روسيا، يخلق أرضية جيدة لتطبيع العلاقات على المدى الطويل.
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )