"مركز الشباب العربي" يطلق بودكاست الشباب العربي

مركز الشباب العربي يطلق بودكاست الشباب العربي
الأنباط -

يوفر منبراً لإبداعات الشباب ويناقش القضايا التي تهمهم ضمن مكتبته الصوتية

·شما المزروعي: المحتوى العربي على شبكة الإنترنت قادر على ترجمة أفكار الشباب العربي إلى إبداعات مفيدة ومُلهمة

·سعيد النظري: منصة تفاعليةلتعزيز الإبداعات الشبابية العربية في مجال التدوين الصوتي ضمن مسار الإشراك وبناء الشخصية

أعلن مركز الشباب العربي إطلاق "بودكاست الشباب العربي" كمنصة جديدة في متناولالشباب العربي تسهم في تطوير محتوى عربي إبداعي بالاستفادة من التكنولوجيا وتطبيقاتها الحديثة.

ويقدم "بودكاست الشباب العربي" مساحة إبداعية جديدة مفتوحة للشباب العربي للتعبير عن تطلعاته وأفكاره الملهِمة وتسليط الضوء على القضايا التي تهمه بصيغة حلقات بودكاست قصيرة مكثّفة من مختلف البلاد العربيةتقدم المعرفة والفائدة، وتسهل وصول ملايين الشباب في الوطن العربي إلى محتوى متجدد يحاكي اهتماماتهم.

مكتبة للجميع

ويطلق مركز الشباب العربي "بودكاست الشباب العربي" ضمن المكتبة الصوتية التابعة له، والتي تتضمن مخزوناً نوعياً من الكتب المسموعة والمحتوى المعرفي الصوتي المتاح مجاناً باللغة العربية للشباب في أي وقت وحيثما كانوا في مختلف أنحاء العالم. كما توفر المكتبة الصوتية الفرصة للشباب العربي لتطوير مهاراتهم في إنتاج المواد الصوتية وتوظيف قدراتهم الإبداعية في إعداد الكتب المسموعة والمساهمة في ابتكار وإنتاج وإثراء المحتوى العربي المسموع المتاح على شبكة الإنترنت.

وقالتمعالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب نائب رئيس مركز الشباب العربي:"مع تطور التكنولوجيا تتنوع الوسائط المتاحة للشباب العربي لتحويل أفكاره الإبداعية إلى واقع والاستفادة من الأدوات المتاحة في متناولهوالتعبير عن المواضيع التي تهمه بوسائل تفاعلية جديدة. والمحتوى العربي على شبكة الإنترنت، سواء المكتوب أو المرئي أو المسموع مجال واسع لتحويل أفكار الشباب العربي إلى إبداعات مفيدة وملهمة."

وأكدت معاليها أنالمبادرات الهادفة التي توسع مساحة الإبداع لدى الشباب العربي بما في ذلك تلك التي تعتمد استخدام الأدوات الرقمية تجعله أكثر قدرة على تحقيق ذاته وإبراز إمكاناته وتفعيل قدراته الكامنة وإثراء المحتوى المتوفر باللغة العربية على المنصات الرقمية.

وأضافت معاليها: "نواصل العمل على منح الشباب العربي منابر تفاعلية جديدة لإطلاق أفكارهم المبتكرة والتعبير عن تطلعاتهم وطموحاتهم وإبراز إبداعاتهم، بما ينعكس إيجاباً على مسارات التنمية في المجتمعات العربية اقتصادياً واجتماعياً."

بمجهود الشباب

من جانبهقال سعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: "البودكاست كأداة تدوين صوتي إذاعي هي اليوم متاحة لشرائح واسعة من الأفراد والمؤسسات. ومع الصعود المستمر في عدد مستخدميه وجمهور المستمعين إلى محتواه وخاصة من الشباب، هناك فرصة نوعية للاستفادة من هذه التقنية لتطوير المحتوى المتاح باللغة العربية."

وأضاف النظري: "تقوم مبادرات مركز الشباب العربي على مبدأ "من الشباب وإلى الشباب وبمجهود الشباب. وبودكاست الشباب العربي هو مبادرة جديدة في هذا السياق يقدمها شباب متميز مبدع من مختلف البلاد العربية لتصل فائدتها إلى ملايين الشباب والمستمعين عبر الإنترنت. كما حرصنا على أن نقوم بتصميم المشروع من خلال العمل مع تجاربشبابية ناجحة في مجال التدوين الصوتيلتطوير المشروع وإطلاقه."

وختم النظري بالقول: "نسعى لتوفير محتوى متنوع ومفيد ومتجدد يغطي مختلف القضايا التي تهم الشباب في مجالات التحصيل العلمي والإنجاز المهني والمهارات المتقدمة وفرص العمل وقصص النجاح الملهمة، بما يسهم في إثراء المحتوى العربي ويمنح الملايين من الشباب العربي الفرصة للاطلاع على مواضيع مفيدة وشيقة منفّذة بإبداعات شبابية متميزة."

أهداف

ويهدف "بودكاست الشباب العربي" إلىصناعةمحتوى عربي نوعي، من الشباب وإلى الشباب، بمقاييس عالمية من حيث القصص والكتابة والإنتاج الإعلامي،وتقديمقصص الشباب العربي وتجاربه، والمساهمة في نشر المعرفةفي الوطن العربي،وعرض قصص ملهمة، وشرح مفاهيم عميقة بأسلوب قصصي يحفز الشباب ويثريالثقافة وينشر المعرفة، عبرالاستثمارفي صعود أدوات البودكاست لصناعةالمحتوى الهادف.

ويركز "بودكاست الشباب العربي" في موسمه الأول على قصص ملهمة حول مواضيع اجتماعية وفكرية متنوعة تهم الشباب، وتشكل إضافة جديدة إلى مشهد البودكاست في الوطن العربي، لتعزيز محتواه والمساهمة في الارتقاء به إلى مستوى تطلعات الشباب العربي وطموحاته.تحفيز الشباب

تجربة أبجورة

وعن الدور الذي يلعبه البودكاست، تقوللبنى الخميس، مؤسسة بودكاست "أبجورة":"صناعة البودكاست في العالم العربي في نمو مستمر، لأنها تقدم المعرفة والفائدة والمتعة للمتلقي في قالب سلس وأنيق وسهل الاستخدام في متناول الجميع، وتطرح قضايا تهم مختلف شرائح المجتمع، وتفتح المجال للتفاعل عبر المنصات الرقمية، وتقدم المحتوى الراقي الذي يراعي ذائقة واهتمامات المستمعين شكلاً ومضموناً."

وأضافت: "البودكاست الناجح هو الذي نشعر بعد الاستماع إليه بأننا تعلمنا منه أشياء جديدة واستمتعنا مع حلقاته باستكشاف تجارب متنوعة وعوالم لم نكن نعرف الكثير عنها. ونتطلع في المرحلة المقبلة إلى أن يساهم الشباب العربي بإثراء محتوى البودكاست بموضوعات وخبرات وأفكار جديدة ومفيدة."

رديف رقمي

ويتميز البودكاست بكونه يحقق سهولةالتواصل مع الجمهور وتوفير المحتوى وتعزيز الرابط مع المستمعين المسجلين من خلال التفاعل المتواصل بين صناع المحتوى والجمهور الذي يتابع إنتاجاتهم

ويمثل البودكاست أداة رقمية رديفة للبث الإذاعي تتيح للمهتمين صياغة نصوص وحلقات ومواضيع إذاعية وإعداد المحتوى الخاص بهم وتسجيله وإنتاجه ومن ثم بثه رقمياً عبر الإنترنت من خلال منصات خاصة. ويمكن لملفات البودكاست أن تناقش مختلف الموضوعات سواء قضايا الساعة أو تلك التي تركز على اهتمامات معينة كالتكنولوجيا والصحة والتعليم والمهارات المتقدمة والهوايات والإعلام الجديد وغيرها.

صعود مستمر

وتشير إحصاءات أجراها معهد أديسون للأبحاث إلى أنه وحتى شهر أبريل 2020 تم تسجيل أكثر من 30 مليون حلقة بودكاست على المنصات الرقمية وشبكة الإنترنت العالمية بأكثر من 100 لغة.وتصدرت كلٌ من كوريا الجنوبية وإسبانيا وايرلنداتباعاً من حيث نسبة الإصغاء للبودكاست خلال الربع الأول من عام 2019 بحسب تقرير رويترز الرقمي.

أما المنطقة العربية فسجلت خلال العام الماضي أكثر من 900 ألف ملف بودكاست نشط باللغة العربية. وهو ما يتزامن مع صعود متسارع لمحتوى البودكاست المقدم باللغة العربية على مختلف منصات بث البودكاست وفي مقدمتها "آبل بودكاست"، و"سبوتيفاي"، و"جوجل بودكاست".

مرونة

وفيما يشابه البودكاست من حيث المبدأ البث الإذاعي، سواء من حيث المساحات الإبداعية والأدوات المتاحة أو من حيث تقديم نصوص إذاعية ومؤثرات مرافقة مثل الموسيقى والخلفيات الصوتية، إلّا أنه يتميز بمرونة أكبر بإنتاجه رقمياً وإتاحة فرصة الاستماع عبر الإنترنت وفي أي زمان ومكان يريده المستمع على مختلف الأجهزة الذكية وخاصة الهواتف المحمولة التي تتربع على قمة الوسائط المستخدمة للاستماع بالإضافة إلى الجهاز اللوحي والكمبيوتر، سواء في المنزل أو أثناء التنقل أو ممارسة الرياضة أو إنجاز الأعمال اليومية.

انطلاق

وينطلق "بودكاست الشباب العربي" على الموقع الإلكتروني لمركز الشباب العربي اعتباراً من الثامن عشر، نوفمبربحلقة أولى مع الشابة آيات عمرو من المملكة الأردنية الهاشمية وهي أول عربية في مسابقة ناسا الدولية الخاصة بالأفكار المبتكرة في مجال استكشاف الفضاء ويمكن الاستماع للبودكاست عبر مختلف منصات بث البودكاست مثل "آبل بودكاست"، و"جوجل بودكاست"، و"سبوتيفاي"، و"ساوند كلاود"، وغيرها.


 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )