محاولات اسرائيلية لتصفية أراضي الغائبين والمهجرين قسريا من القدس

محاولات اسرائيلية لتصفية أراضي الغائبين والمهجرين قسريا من القدس
الأنباط - حذر رئيس سلطة الأراضي الفلسطينية محمد غانم من الخطورة الكبيرة لمشروع تسوية الأراضي الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة الذي تمارسه سلطات الاحتلال الاسرائيلي والهادف لضم وتصفية ما تبقى من الأرض الفلسطينية في القدس.
وأوضح غانم في بيان اليوم الأحد، أن هذا المشروع هو اخطر ما يكون على أراضي القدس ويعمل الاحتلال من خلاله على تصفية أراضي الغائبين وأراضي المواطنين المهجرين قسريا من القدس وتسجيلها باسم دولة الاحتلال، مشيرا الى أن حكومة الاحتلال خصصت ميزانيات عالية لتنفيذ ذلك. واضاف إن بدء المواطنين بتسجيل أراضيهم سيترافق مع فرض ضرائب ونفقات ورسوم باهظة، الامر الذي سيدفع بالمواطن الى الإحجام عن دفع هذه المبالغ لتسجيل الأرض فتذهب للاحتلال. وأشار رئيس سلطة الأراضي الفلسطينية إلى مشروع الاحتلال لتسوية الأراضي في المناطق "ج" الهادف أيضا إلى تصفية ما تبقى من الأرض الفلسطينية وتسهيل انتقالها للمستوطنين بصورة أوسع، وكذلك تسهيل تسجيل الأراضي المقامة عليها المستوطنات للاحتلال.
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )