علماء يعلنون إمكانية الكشف عن التوحد قبل الولادة

علماء يعلنون إمكانية الكشف عن التوحد قبل الولادة
الأنباط -
الأنباط - توصل مجموعة علماء إلى استنتاج مفاده أن الأشخاص الذين لديهم ميل للإصابة بالتوحد، قد تختلف خلايا الدماغ في مرحلة مبكرة بشكل مميز عن الخلايا العصبية السليمة، ويمكن اكتشافها قبل الولادة.

واستخدم فريق البحث من جامعة كامبريدج وكلية كينغز في لندن، في دراستهم، طريقة المحاكاة للحصول على خلايا الدماغ في مرحلة التطور المبكر.

ووفقًا للدكتور، ديباك سريفاستافا، فقد تمكنوا من الحصول على الخلايا العصبية، وبعد ذلك راقب المتخصصون تطورها، ثم قاموا بترتيب تسلسل الحمض النووي الريبي الخاص بهم.

وتبين أن الاختلافات في نمو خلايا الدماغ لدى الأشخاص الذين يميلون إلى الإصابة بالتوحد تبدأ في الظهور في اليوم التاسع. واتضح أن الخلايا العصبية لدى الأشخاص المصابين بالتوحد، التي عادة ما تمتلك شكل زهرة الهندباء، تمتلك القليل من التجعيد أو لا تحتوي على تجعيد مطلقا، وفق مجلة " Biological Psychiatry" العلمية.

وفي اليوم الخامس والثلاثين، سجل العلماء اختلافًا مذهلاً في العديد من المؤشرات، حيث وجدوا اختلاف كبير للخلايا العصبية في القشرة الدماغية.

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )