هل الرضاعة الطبيعية خطرة أثناء جائحة كورونا؟

هل الرضاعة الطبيعية خطرة أثناء جائحة كورونا
الأنباط -
الأنباط -يمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية مرهقة بما يكفي للأمهات الجدد في الأحوال الطبيعية، ويزداد الأمر صعوبة في الحالات الاستثنائية كالظروف التي نمر بها حالياً بسبب جائحة كورونا. قالت الدكتورة الكندية شيلا هيراني، الأستاذة المشاركة في كلية التمريض، وأخصائية رعاية الأطفال، واستشارية الرضاعة، إن الرضاعة الطبيعية في ظل جائحة كورونا لا تلحق الضرر بالطفل أو الأم، في حال اتبعت الأم الإجراءات الوقائية الضرورية. بحسب الدكتورة شيلا، فإن الأم المصابة بفيروس كورونا، يمكنها إرضاع طفلها بشكل طبيعي إذا كانت ترتدي القناع الواقي، وتتبع جميع الإجراءات الضرورية لمنع انتقال الفيروس إلى طفلها. وأكدت شيلا أن حليب الثدي يحتوي على أجسام مضادة لها نفس قوة اللقاح، تعزز مناعة الطفل، حتى ولو كانت الأم مصابة بالفيروس. وقد نشرت الدكتورة شيلا فيديو توجيهي يحتوي على أفضل الطرق لغسل اليدين، والمزيد من الطرق الوقائية لحماية الطفل، ومعلومات  حول ممارسات الرضاعة الطبيعية. كما أنشأت الدكتورة شيلا، صفحة على فيسبوك تسمى "الرضاعة الطبيعية خلال أزمة كورونا” والتي توفر معلومات محدثة، وفقاً لما نقل موقع "إم إس إن” كندا الإلكتروني. 
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )