لأول مرة في الأردن البنك العربي يطلق خدمة إدارة التحصيل الإلكتروني للشركات عبر منصة "عربي كونكت" دراسة: نصف حالات السرطان سببها ستة عوامل تتعلق بنمط الحياة وداعاً للتجاعيد.. سُم لنضارة الوجه دراسة: الوحدة عامل خطر يضعف الذاكرة في الشيخوخة التدخين السلبي للتبغ أسوأ من الإلكتروني القهوة مشروب معجزة مثلما الأسبرين... إليكم فوائدها الصحية سويسرية تتعرض لتشوه في جسدها بسبب شاحن 3 طرق تجعلك مغناطيسًا للنجاح والتألق إصابة ترامب في إطلاق النار بتجمع انتخابي في بنسلفانيا دار السرايا على تل إربد شاهدة على العصر ميسي يتحدث عن موعد اعتزاله دوليا نصائح للتعامل مع الصداع النصفي في موجات الحرارة ما هي أضرار تسخين الخبز؟ صفقات جديدة للحسين إربد والوحدات الترخيص المتنقل في الأزرق من الأحد حتى الثلاثاء مبادئ طوكيو.. خارطة الطريق الأمريكية لليوم التالي لانتهاء الحرب في غزة إعلان نتائج دراسة تقييم الأثر لإعفاء مصادر الطاقة المتجددة من الرسوم الجمركية الارصاد : درجات حرارة حول المعدل يومي الاحد والاثنين ..التفاصيل والد الزميل عامر الرجوب في ذمة الله تعرفة الكهرباء الجديدة .. بين نسبة الإستهلاك وإرتفاع الفاتورة
محليات

منتدون يؤكدون أهمية إصدار بروشور الهاشمية والدليل السياحي

{clean_title}
الأنباط - - أكد مشاركون في الندوة العلمية، التي أقيمت مساء أمس في قاعة مركز تنمية المجتمع المحلي في قرى بني هاشم في الزرقاء بعنوان "المسارات السياحية في لواء الهاشمية...الهاشميون عبر التاريخ"، أهمية إصدار بروشور الهاشمية السياحي والخارطة السياحية والدليل السياحي لتعزيز الوعي والترويج للمسارات السياحية في المنطقة.
وأعلن أستاذ علم الآثار في كلية الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية الدكتور محمد وهيب، خلال الندوة التي أقيمت بالتعاون ما بين الجامعة الهاشمية ومنتدى الهاشمية الثقافي وجمعية مكافحة الفقر والبطالة والمجتمع المحلي، أن استراتيجية التطوير السياحي الشاملة لمحافظة الزرقاء أصبحت جاهزة وسيتم إطلاقها قريبا بالتعاون مع مجلس محافظة الزرقاء والبلديات.
وأشار الدكتور وهيب، إلى أنواع المسارات السياحية التي تم إنجازها في لواء الهاشمية ضمن مشاريع التطوير السياحي في الزرقاء، وذلك بالتعاون مع صندوق البحث العلمي والابتكار في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، موضحا أن هذه المسارات تشمل المسار التراثي والبيئي ومسار وادي الزرقاء.
وأضاف أن المواقع الموجودة ضمن هذه المسارات تحظى بأهمية عالمية وإقليمية ومحلية، من بينها حضارة جبل رحيل البرونزية وحضارة جبل مكحول الإسلامية وتل البيرة وخربة البتراوي وتل السخنة الشمالي والجنوبي وحضارة الودعة، بالإضافة إلى أكبر حضارات العصر الحجري الحديث الممتدة على طول وادي الزرقاء قرب حضارة الودعة.
وأفاد بأن تاريخ لواء الهاشمية يعود إلى العصور الجيولوجية القديمة، حيث تم اكتشاف بقايا مستحاثات تعود إلى العصر "الكريستاسي-الماسترخي"، أي قبل نحو 70 مليون عام، وتشمل الزواحف المائية والتماسيح، كما كان يعيش في المنطقة أكبر طيور العالم المعروف بـ"أرامبورغينا فيلادلفيا"، بالإضافة إلى وجود الإنسان الأول، حيث أشارت المسوحات الميدانية إلى انتشار عشرات الكهوف منها: كهوف موقع القرين التي تعود إلى حوالي 6 آلاف عام قبل الميلاد.
وأوضح الدكتور وهيب، باستخدام الشرائح الملونة، أن أرض الهاشمية كانت معبرًا لطريق تراجان الدولي الذي يربط البحر المتوسط بالبحر الأحمر، وما زالت الأعمدة الميلية منتشرة بشكل مكثف في المنطقة، بالإضافة إلى عبور طريق الإيلاف القرشي عبر الهاشمية وصولاً إلى جرش، إذ أن سلسلة المواقع والأماكن التاريخية والطبيعية تشكل مصادر هامة للاستثمار السياحي والتطوير، ما يساهم في تحقيق التنمية المجتمعية وإيجاد فرص عمل لأبناء المنطقة.
وأكدت رئيسة جمعية مكافحة الفقر والبطالة، انتصار العموش، في بداية الندوة، أهمية هذه الفعالية كجزء من رسالة الجامعة الهاشمية في التواصل مع المجتمع المحلي، معبرة عن عن شكرها وتقديرها للمشاركين والحضور.
مثلما بين رئيس منتدى الهاشمية الثقافي خالد الزيود، ضرورة التعاون الفعال بين مختلف الجهات ذات العلاقة لتحقيق التنمية المستدامة، مشيرا إلى أهمية حقول الدولمنز والمساجد التراثية على مسارات الهاشمية لجذب الزوار إليها.
--(بترا)