الممثّل ورائد الأعمال إدوارد نورتون يؤكد أهمية الالتزام بالاستدامة في قطاع السياحة

الممثّل ورائد الأعمال إدوارد نورتون يؤكد أهمية الالتزام بالاستدامة في قطاع السياحة
الأنباط -
ضمن جلسات القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة في الرياض

 
• محادثات مشتركة تجمع نورتون مع الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للسياحة
• عُيّن إدوارد سفيرًا للنوايا الحسنة للأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، ورئيس مجلس إدارة صندوق حفظ الحياة البرية لـ ماساي
 
 
 
يشارك الناشط البيئي إدوارد نورتون كمتحدث رئيسي في القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة، في نسختها الثانية والعشرين، والتي تقام في الرياض يوم 30 من شهر نوفمبر الجاري، للحديث عن تجاربه في دعم الاستدامة ضمن المعايير التشغيلية بقطاع السياحة العالمية، وتبنّي نماذج التمويل الحديثة للحفاظ على الموارد الطبيعية.
 
ونظرًا للدور الحيوي الذي يلعبه قطاع السياحة في الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة، فستكون حماية البيئة والاستدامة أحد المحاور الرئيسية المطروحة على طاولة النقاش ضمن فعاليات القمّة التي تستضيفها المملكة العربية السعودية. وسيستمع الوفود إلى تجربة رائد الأعمال نورتون في تبنّي نماذج تمويل غير مسبوقة لدعم أنشطة الحفاظ على البيئة، والتي تتنوّع بين تطوير مشروعات الغابة منخفضة الكربون والتسهيلات المالية ضمن نموذج "رأس المال المؤثر" الجديد لدعم السياحة الفاخرة التي توجّه إجمالي الأرباح لاستثمارها في الحفاظ على البيئة وتقديم الخدمات الصحية.
 
وإلى جانب حياته المهنية الشهيرة في التمثيل والكتابة والإخراج والإنتاج لأكثر من 50 فيلمًا، أسّس الممثل ورجل الأعمال الأمريكي نورتون العديد من الشركات في قطاعي البرمجيات والتقنية النظيفة، وعمل على تعزيز جهود الحفاظ على الطبيعة لأكثر من 30 عامًا.
 
وقال الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين: "نهدف إلى تطوير وجهات سياحية لا تُنسى، ونشجّع الاهتمام بها والحفاظ عليها لتعود بالفائدة على المجتمعات المحلية، من خلال جذب الفرص إلى الأماكن الواعدة في المملكة العربية السعودية وأنحاء العالم".
وأضاف: "سعيدون بمشاركة إدوارد نورتون في هذه القمة العالمية، حيث يساهم المؤثرون أمثاله في تعزيز العمل الذي نقوم به، من خلال تشجيع تطبيق استراتيجيات التنمية المستدامة ونشرها حول العالم."
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )