أذربيجان: اكتشاف مقابر جماعية بمنطقة اديلي في خوجاوند

أذربيجان اكتشاف مقابر جماعية بمنطقة اديلي في خوجاوند
الأنباط -
نعمت الخورة - اذربيجان
تصوير محمد فيصل 
جرائم ضد الانسانيه تلك التي ارتكبها  الجيش الأرمني هناك في اديلي حيث تتوزع جثث جماعية تحت التراب، لم يحدد مكانها بعد من قبل المسؤولين والمتابعين الأذربين  في قرية اديلي التابعه لمحافظة   خوجاوند. 
غير أن ٢٥ جثة تم اكتشافها قبل عدة أيام جميعها تعود للجيش الأذربيجاني.
 أهالي العسكريين فطرت قلوبهم وهم ينتظرون ٣٠ عاما لعودة ابناءهم الذين  تم احتجازهم رهائن وتصفيتهم بدم بارد من قبل الاحتلال الأرمني الذي تجرد من أدنى مشاعر الانسانيه .
يقول  نامق افندييف عضو فريق العمل لدى هيئة الدولة الأذربيجانية لشؤون الأسرى والمفقودين والرهائن، أن الذين تم العثور على جثثهم جميعهم من العسكريين الذين وقعوا رهائن في الحرب بين البلدين بين عامي (١٩٩٣- ١٩٩٤)، مبينا ان عمليات الكشف عن الجثث أظهرت اثار تعذيب وعمليات إطلاق نار وان جميعهم تم  تكبيل أياديهم وأرجلهم   ووجدوت باحذيتهم  وتم دفنهم بشكل جماعي، موضحا ان أعمارهم لا تتجاوز ال ٣٠ عاما، وانه في الفترة الماضيه تم اكتشاف مقبرة جماعيه ل٧ جثث من المدنيين. 
وأشار  مسؤول أمني يدعى علي تحدث ل الانباط أن عمليات الحفر والبحث مستمره  لوجود ٤٠٠٠ الاف جثة من بينها ٣٠٠٠  جندي يتم البحث عنهم، وانه تم العثور على وثائق باسماء الجثث المتواجدة في المنطقه، وان الدلالات جميعها تقول إن الجثث الجماعيه تتواجد في ذات المكان 
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )