تأثير مذهل للكركديه على مرضى ضغط الدم

تأثير مذهل للكركديه على مرضى ضغط الدم
الأنباط -

يعد شاي الكركديه من المشروبات العشبية المفيدة لصحة الجسم، وذلك لغناه بمضادات الأكسدة اللازمة لتدعيم الجهاز المناعي وزيادة كفاءته، إضافة إلى أنه من المشروبات المعروفة بتأثيرها على ضغط الدم.

 

وكشف الدكتور سيد حماد، أستاذ التغذية العلاجية بالمعهد القومي للتغذية. أن تأثير الكركديه لا يختلف باختلاف درجة حرارته، ففي كل الأحوال، يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع، سواء أكان باردًا أو ساخنًا.

ولكن، يحظر على مرضى الضغط المنخفض أو أولئك الأشخاص الذين يميل ضغطهم للانخفاض تناوله، لأنه يساهم في زيادة خفضه، وبالتالي قد يتسبب في تعرضهم للهبوط والدوخة الشديدة، كونه يحتوي على البوتاسيوم، ومركبات البيتا سيانين التي تعطيه اللون الأحمر الداكن، والتي لها دور كبير في خفض ضغط الدم.

كما يعتبر الكركديه مشروب عشبي طبيعي، يحتوي على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والمواد الفعالة، وبالتالي كلما استخلاص المشروب من أوراقه بمياه باردة كلما كان أفضل، لذا يوصي بتناوله باردًا، وتجنب غليه لفترات طويلة، حتى لا تقل كفاءة المواد الفعالة التي يحويها.

وينصح بشراء الكركديه من أماكن موثوقة، بشرط التأكد من طريقة حفظه، مع مراعاة الحذر من شرائه من أماكن تجعله معرضًا للأدخنة، وعوادم السيارات.

للكركديه فوائد صحية متعددة، نظرًا لغناه بالعديد من مضادات الأكسدة، التي تجعله مفيدًا في:

الوقاية من تلف الخلايا

تعمل مضادات الأكسدة على مكافحة الشوارد الحرة التي تخرج منها مركبات سامة، كالهيدروبيوكسيد، والبيروكسيدات، وعندما توجد في الخلايا يخرج منها مواد قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

كما أنها تعمل على تقوية المناعة، وتؤخر ظهور علامات الشيخوخة، وبالتالي تقي من الأمراض المناعية، والضمور البقعي، والتهابات المفاصل، وألزهايمر.

خفض الكوليسترول
قد يساعد الكركديه في خفض مستويات الدهون في الدم، والتي تعد عامل خطر آخر للإصابة بأمراض القلب، كما أنه يزيد من مستوى الكوليسترول الحميد "الجيد” ويخفض الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.

تعزيز صحة الكبد
قد يفيد مستخلص الكركديه الكبد عن طريق زيادة إنزيمات إزالة السموم من الأدوية، وتقليل تلف الكبد وتدهنه.

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )