الحكمة تسجل أداءً قوياً في عام ٢٠٢٠

الحكمة تسجل أداءً قوياً في عام ٢٠٢٠
الأنباط -  بلغت إيرادات مجموعة الحكمة ما قيمته 2,341 مليون دولار في عام 2020، كما نمت الإيرادات الرئيسية على مستوى المجموعة بنسبة 6 بالمئة لتصل إلى 2,341 مليون دولار (مقارنة بـ 2,203 مليون دولار في عام 2019)، ما يعكس النمو في قطاعات أعمال الحكمة الثلاثة.
وحققت الإيرادات الأساسية لقطاع المحاقين بحسب بيان صحفي صادر عن المجموعة اليوم الخميس نمواً بنسبة 10 بالمئة لتبلغ 977 مليون دولار (مقارنة بـ 890 مليون دولار في عام 2019).
ونمت الإيرادات الأساسية للمحاقين بنسبة 9بالمئة بالعملة الثابتة، بينما شهدت الشركة تفاوتاً كبيراً في الطلب على منتجاتها من المحاقين خلال العام 2020 جراء جائحة كوفيد-19، فقد استطاعت الاستفادة من محفظة منتجاتها الواسعة، والمنتجات الجديدة، ومرونة عملياتها في التصنيع، من أجل تلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء وتنمية إيرادات وأرباح المحاقين. وبلغت الإيرادات الأساسية للمحاقين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 160 مليون دولار، محققة نمواً بنسبة 10 بالمئة على أساس العملة الثابتة والمقررة (مقارنة بـ 146 مليون دولار في عام 2019).
ويعكس هذا النمو زيادة في الطلب على المنتجات ذات الصلة بكوفيد-19، ونمواً مستمراً في منتجات الشركة من البدائل الحيوية في الوقت الذي تواصل فيه زيادة حصتها السوقية وطرح منتجات في أسواق جديدة. ونمت إيرادات قطاع الأدوية الجنيسة بنسبة 3 بالمئة لتصل إلى 744 مليون دولار (مقارنة بـ 719 مليون دولار في عام 2019). وأدت مساهمة المنتجات الجديدة التي فاقت التوقعات، إلى جانب قوة محفظة المنتجات المميزة، في تعويض تسارع انخفاض الأسعار في النصف الثاني من العام. وحقق قطاع الأدوية ذات العلامة التجارية المسجلة أداء جيداً خلال العام، إذ بلغت إيراداته 613 مليون دولار (مقارنة بـ 583 مليون دولار في عام 2019)، بزيادة نسبتها 5 بالمئة على أساس العملة المقررة والثابتة. وتغلبت الشركة بحسب البيان على التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، حيث سارعت بنقل فرق المبيعات والتسويق إلى منصات افتراضية، وحرصت على أن تستمر مصانعها في أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالعمل بأمان. ويواصل نهج الشركة في تصنيف الأسواق تحقيق النجاح، خاصة وأن أسواقها الرئيسية- وهي الجزائر والسعودية ومصر- تسجل أداء جيداً، لا سيما الجزائر، التي تعافت بقوةٍ عقب العام 2019 المليء بالتحديات. وشهدت الشركة هبوطاً في الطلب على منتجات معينة، بما يشمل مضادات العدوى، نتيجة الجائحة، وتم تعويض ذلك بالنمو في مبيعات محفظتها الواسعة. وحافظت "الحكمة" على تدفق نقدي قوي من الأنشطة التشغيلية، بينما تحافظ كذلك على مستويات أعلى للمخزون بهدف ضمان استمرارية التوريد خلال جائحة كوفيد-19. وقد واصلت أيضاً الاستثمار في البحث والتطوير الذي شكّل 6بالمئة من الإيرادات، مع إطلاق مجموعة متزايدة من المنتجات المعقدة. وفيما يتعلق بالتقدم الاستراتيجي المستمر، استفادت الشركة من قاعدتها المتينة في تلبية الطلب المتنامي على الأدوية الأساسية المستخدمة في علاج كوفيد-19، بينما تواصل الحفاظ على التوريد في محفظة منتجاتها الواسعة. وواصلت "الحكمة" توسيع محفظتها من المنتجات المختلفة، وأطلقت 154 منتجاً جديداً في أسواقها كافة، بما يشمل كبسولات icosapent ethyl، وحصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الدواء الجنيس وتتوقع استئناف الإطلاق بمجرد أن تكمل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مراجعة ملحق الموافقة المسبقة (PAS). وركزت كذلك على بناء ثقافة التقدم والانتماء التي من شأنها تمكين أفراد فرق عملها. وقال سيجي أولافسون، الرئيس التنفيذي لـ "الحكمة": "بفضل ما يميزنا من أسس متينة وقدرات تصنيعية مرنة ذات جودة عالية، وسلسلة توريد قوية، وتفاني موظفينا الكبير في بلوغ أهدافنا، تمكنت الحكمة من ممارسة دور رئيسي خلال الجائحة، حيث استجبنا بسرعة للاحتياجات المتغيرة لمزودي الرعاية الصحية، ووفرنا الأدوية الضرورية المستخدمة في علاج مرضى كوفيد-19، مع استمرارنا في توفير الأدوية الأساسية التي يحتاجها مرضانا كل يوم". وأضاف: "توضح استجابتنا للجائحة مدى مرونة أعمالنا، مما مكّننا من تقديم أداء مالي قوي، وإحراز تقدم مستمر في تحقيق أهدافنا الاستراتيجية طويلة الأجل. لقد حققنا نمواً جيداً في الإيرادات في جميع أعمالنا، وشهدنا تحسناً في الأرباح الأساسية. وقمنا بتوسيع محفظتنا بإطلاق ناجح لمنتجات جديدة وعقد اتفاقيات شراكة جديدة، وعززنا قدراتنا التصنيعية، وواصلنا التركيز على تطوير قوة عاملة أكثر تنوعاً ونشاطاً وتفاعلاً. هذه الإنجازات تجعلنا في مكانة جيدة للنمو المستقبلي، ونتطلع نحو مواصلة النجاح في عام 2021".
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )