اختتام برنامج المساعدة الفنية للمتابعة والتقييم الممول من الاتحاد الأوروبي

اختتام برنامج المساعدة الفنية للمتابعة والتقييم الممول من الاتحاد الأوروبي
الأنباط - احتفل الاتحاد الأوروبي والحكومة، بانتهاء برنامج المساعدة الفنية للمتابعة والتقييم والذي بلغت مدته 5ر3 سنوات والممول من الاتحاد الأوروبي لدعم تنفيذ الأولويات الوطنية الأردنية والنمو الاقتصادي.
وقالت بعثة الاتحاد الاوروبي في عمان، اليوم الخميس في بيان صحفي، إن البرنامج الذي تم تنفيذه في وحدة الانجاز في رئاسة الوزراء ووزارة التخطيط والتعاون الدولي، قدم المساعدة الفنية للمؤسسات الحكومية الرئيسية لتسهيل إنشاء نظام فعال للمتابعة والتقييم والإنجاز، وهو مصمم خصيصًا لتنفيذ استراتيجية الأردن 2025.
من جهته، أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور ناصر الشريدة، أن تحسين قدرة الحكومة على تخطيط ومراقبة وتقييم السياسات والبرامج الوطنية يمثل أولوية، مثمنا دعم الاتحاد الأوروبي المستمر للحكومة الأردنية في تنفيذ خططها الإصلاحية.
وأضاف "لدينا في الوزارة دور رئيسي في تخطيط برامج التنمية الوطنية ونحن المؤسسة التي لها تفويض المتابعة ونعتقد أن هذا المشروع قد قدم تحسينات كبيرة لوظيفة الرصد والتقييم في نظامنا وكذلك في جميع أركان الحكومة".
الى ذلك، قالت وزيرة الدولة لتطوير الأداء المؤسسي المهندسة رابعة العجارمة، إن إدارة تطوير الأداء المؤسسي والسياسات في رئاسة الوزراء، تمكنت وبالتعاون الوثيق مع فريق المشروع، من مأسسة مبدأ المتابعة والإنجاز في العمل الحكومي، حيث تم إقرار منهجية العمل الخاصة بتوحيد أساليب المتابعة على إنجاز الأولويات والمشاريع المقدّمة من الحكومة الأردنية.
وفيما يخص عمل وحدة المتابعة والإنجاز الحكومي في الرئاسة، بينت المهندسة العجارمة، أنه تم العمل على بناء قدرات فريق الوحدة لتمكينهم من القيام بالوظائف والمهام التي تؤهلهم لتقديم الدعم لرئيس الوزراء بما يضمن تنفيذ الأولويات الحكومية ذات الأهمية القصوى على المستوى القطاعي، ما يعد نقطة تحول رئيسية وإنجازاً حقيقياً، حيث أن المملكة الأردنية الهاشمية هي الدولة الأولى في المنطقة التي تمكّنت من اعتماد منهجية المتابعة والإنجاز وتضمينها في برامج عملها.
وتضمنت بعض الإنجازات الرئيسية للمشروع دعم الحكومة الأردنية في تعزيز عملية التخطيط الوطني وأدواته، بما في ذلك طرق تحليل الاستراتيجيات الأفقية والقطاعية. كما تضمنت أيضاً دعم وحدة الإنجاز التابعة لرئاسة الوزراء (PMDU) في تطوير وإطلاق "نموذج الانجاز في الأردن" الذي يتيح التنفيذ الفعال والفاعل للأولويات الوطنية، بالإضافة الى دعم المشروع ديوان الخدمة المدنية في تطوير نظام جديد لإدارة الأداء لموظفي الخدمة المدنية لتحسين الرضا الوظيفي والكفاءة والمساءلة، وتنفيذ 90 دورة تدريبية حول التنفيذ وإدارة الأداء والمتابعة والتقييم، وتدريب 320 موظفًا حكوميًا.
وفي مداخلتها خلال الحفل الختامي الافتراضي، أكدت سفيرة الاتحاد الاوروبي في الاردن ماريا هادجيثودوسيو، أن المشروع يشكل مثالاً رائعًا للخبراء الدوليين وموظفي الخدمة المدنية والقيادة السياسية الذين يعملون معًا لتحقيق النتائج والنجاح في تنفيذ التغييرات.
من جانبه، قال رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر، إن إدارة الأداء الفردي من الوظائف الأساسية لإدارة الموارد البشرية التي تسعى الى تقييم أداء الموظف بهدف تطوير وتحسين أدائه وتحفيزه للمزيد من الابداع والتميز، وان هذا ما دعا ديوان الخدمة المدنية الى العمل مع المشروع لتطوير نظام إدارة الأداء الفردي وربطه بالأداء المؤسسي. وثمن جميع من شاركوا في إنجاز هذا العمل من الخبير الدولي جرايم جاكسون والخبير المحلي ريم حوسه وفريق عمل ديوان الخدمة المدنية برئاسة الأمين العام المهندسة بدرية البلبيسي.
وتم تصميم المشروع للمساهمة في النمو الاقتصادي للأردن، من خلال تنفيذ استراتيجية الأردن 2025، وهو استجابة الحكومة لمجموعة من التحديات الاقتصادية والاجتماعية، ويهدف إلى تنشيط التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأردن من خلال استهداف الفقر والبطالة والعجز المالي وتعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )