معطوم الكورونا بين نظرية المؤامرة والحقيقة العلمية

معطوم الكورونا بين نظرية المؤامرة والحقيقة العلمية
الأنباط -
هل باتت صحة المواطن رهينة شائعات "التواصل الاجتماعي"
معطوم الكورونا بين نظرية المؤامرة والحقيقة العلمية
د. الكعابنة : الحملات ضد مطعوم الكورونا لا تستند لمعايير علمية طبية
الانباط – عمر الكعابنة
ضجت منصات التواصل الاجتماعي بطريقة عشوائية وفوضوية غير مستندة لمعايير علمية ومهنية في كيفية تعاطي روادها منذ الاعلان عن وصول مطعوم لقاح الكورونا المستجد للأراضي الاردنية، حيث انقسمت الاراء عبر هذه المنصات بين مؤيد لأخذ المطعوم للحماية والوقاية من فيروس الكورونا، ورافض لأخذ المطعوم لـ عدم ثقته بكل ما يصدر عن الحكومة من قرارات او توجهات نظرا للفجوة الكبيرة التي احدثتها الحكومات السابقة مع الرأي العام.
وبحسب رصد ومتابعة "الانباط" لهذه الظاهرة تأثر الكثير من المواطنين ومرتادي هذه المنصات برأي الممتنعين من المؤثرين عن اخذ مطعوم الكورونا المستجد، خاصة ان معظمهم روجوا لفكرة ان مطعوم الكورونا والكورونا بحد ذاتها "مؤامرة" وليست واقع وهذا ما صرح به الفنان العربي راغب علامة وعدد من الفنانين العرب والاجانب الذين رفضوا اخذ المطعوم.
في المقابل لاقت الحملة التي شنها فنانين ومشاهير ومؤثري التواصل الاجتماعي ضد مطعوم الكورونا المستجد ردا قاس من العديد من رواد ونشطاء التواصل الاجتماعي، معتبرين ان حملتهم تأتي تحت بند نشر الشائعات وتضليل المواطنين واصفينهم بـ "مهتمكم تمثلون وتغنون لإسعادنا اذا استطعتم ذلك اصلا" وطبقوا عليهم المثل الشعبي الذي يقول :"الفاضي بيعمل قاضي".
وفي نفس السياق، أكدت العديد من الدراسات والابحاث العلمية التي اشرف عليها علماء واطباء غربيين أن "اللقاح الصيني اثبت قدرة كبيرة على التحمل، مع عدم وجود تأثيرات سلبية خطيرة مرتبطة به"، واشارت الى أن "اللقاح الصيني يحفز بشكل فعال انتاج الاجسام المضادة".
ويؤكد البروفيسور عز الدين الابراهيمي مدير مختبرات البيوتكنولوجيا في كلية الطب والصيدلة، أن نتائج المرحلة السريرية تدحض اي فيروس حي في اللقاح"، مبرزا أن المرحلتين السريريتين الاولى والثانية تثبتان سلامة ونجاعة وفاعلية اللقاح على مئات الاشخاص.
الدكتور محمود الكعابنة قال لـ"الانباط" ان اعراض مطعوم الكورونا غير خطرة ومشابهة لأي مطعوم اخر، موجها النقد للحملات التي تعارض اخذ المطعوم خاصة انها لا تستند الى معايير او ادلة علمية طبية، مؤكدا في الوقت نفسه ان الحل الوحيد للإنتهاء من فيروس الكورونا يتمثل بأخذ المطعوم وهو "ما انوي اخذه غدا انا كـ طبيب".
ودعا الكعابنة المواطنين الالتفات لما تقوله الحكومة واللجان الطبية العلمية الخاصة بـ فيروس الكورونا، وعدم الانجرار خلف الاراء المغرضة والمعارضة للمناهج والاصول الطبية والعلمية التي تهدف الى ضرر سلامة المواطنين، مشددا على ان العلم هو السبيل الوحيد للخروج من هذه الازمة والعودة للحياة الطبيعية كما كانت.
يشار الى ان حكومة الدكتور بشر الخصاونة دعت المواطنين من خلال المنابر وكافة المواضع تجاهل الشائعات المغرضة المتعلقة بعدم اخذ معطوم الكورونا، التي ستعرض حياتهم للخطر، موضحة ان جميع المطاعيم آمنة وفعالة وانها وجدت من اجل صحة الانسان، مؤكدة في الوقت نفسه ان برامج التطعيم ضد الكورونا ستكون دقيقة ومنظمة وعادلة.
ومن الجدير ذكره هنا انه يجب الوقوف بصف واحد مع الخطاب الرسمي الذي يحذر من التشكيك المتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي المتأثرة بنظرية المؤامرة، والتصدي لها من قبل كافة الجهات في الدولة خاصة المؤسسات المعنية بتلامس مباشر مع المواطنين مثل مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات بالتعاون مع وزارة الصحة من خلال حملة اعلامية واسعة شأنها توعية وارشاد المواطنين لطريق العلم والمنهجية العلمية الصحيحة لأهمية هذه المطاعيم ومساعدة المتخصصين في هذا المجال الطبي ومؤثري الرأي العام.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )