نوادي اللياقة: قرار الاغلاق يهدد الالاف بالانضمام لصفوف بالبطالة

نوادي اللياقة قرار الاغلاق يهدد الالاف بالانضمام لصفوف بالبطالة
الأنباط -
الأنباط - الزرقاء- سهل الخصاونه
بات من المعروف ان إغلاقات جائحة كورونا خاصة ايام حظر التجول قد ادت إلى تضرر الاقتصاد الوطني لتزيد من معاناة مختلف قطاعاته التي تعاني منذ سنوات طويلة.. هذه الإغلاقات اثرت بشكل مباشر على دخل الأفراد وتسببت بفقدان كثيرٍ من المواطنين لوظائفهم.
قبل أيام أعلنت الحكومه عن مجموعة جديدة من الإغلاقات، ومن ضمنها إغلاق نوادي اللياقة وذلك رغم إلتزام اصحاب هذه النوادي بأوامر الدفاع وسبل الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي ولبس الكمامات كما كانت تلتزم بإغلاق غرف تبديل الملابس استناداً لقرارات الحكومة.
مالك احد هذه الاندية وصف قرار الحكومة بالمُجحف، وقال مالك النادي الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن نوادي اللياقة في المملكة توفر حوالي (16000) وظيفة بين مدرب وموظف إستقبال وعامل نظافة، موضحا ان عدد نوادي اللياقه البدنيه فقط يبلغ (1400) نادٍ، بالإضافة للمسابح ونوادي فنون القتال بما مجموعه (2500) نادٍ.
وأكد على أن الضرر لا يقتصر فقط على نوادي اللياقة، حيث هناك تبعات أخرى على مراكز بيع الأغذية الصحية والمكملات الغذائية التي تضررت ايضا نتيجة لهذا القرار، كما ان هناك ضرر اخر على الاندية يتمثل بأن عدم استخدام المعدات والادوات الرياضية فيها يؤدي إلى أعطال فيها وبعض هذه الاجهزة تقدر أسعارها بالآلاف وهي مصدر عيش لعديد من الأسر، كما انها تؤهل المتدربين فيها إلى مسابقات محلية ودولية، ويؤدي هذا الإنقطاع الى ضعف البنية الجسدية للمتدربين
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )