فوز معنوي للنشامى على المنتخب السوري.

فوز معنوي للنشامى على المنتخب السوري.
الأنباط -
فوز معنوي للنشامى على المنتخب السوري.
زيد الحليق - الأنباط
تمكن منتخبنا الوطني لكرة القدم من تحقيق فوز على
نظيره السوري (1-0) سجله بهاء فيصل في المباراة الودية التي جرت على ستاد نادي الضباط في دبي، وذلك في ختام المعسكر التدريبي الذي يقيمه في الإمارات، تأهباً لاستكمال التصفيات المشتركة في آذار المقبل.
منتخبنا سيواجه الكويت أواخر آذار القادم 2021، قبل لقاء نيبال وأستراليا في حزيران، ضمن المجموعة الثانية من التصفيات. حيث يحتل المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء أستراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعاً (3)، واخيراً تايبيه الصينية دون أي نقطة.
الاردن 1
سوريا 0
لم تكن بداية منتخبنا مقنعة من الناحية الهجومية حيت تمركز معظم لاعبونا في وسط الملعب بعد قطع الكرات من المنتخب السوري والتمرير القصير دون الاعتماد على الكرات الطويلة ورغم ذلك سارع احسان والعجالين بمحاولة أعداد الكرات العرضية للتعمري وفيصل والصيفي ومن احدى هذه الكرات نجح فيصل من ترجمة عرضية إحسان الى هدف مبكر في المرمى السوري حين سدد راسية بالشباك بالدقيقة 13..
بعد الهدف نجح حارس منتخبنا الفاخوري بابعاد كرتي
ورد سلامة وحميشه، وسط تغرات في منطقة دفاعنا. وقبل نهاية أحداث الشوط طرد الحكم لاعبنا فيصل بعد اداء خشن مع السوري ارناؤط لينهي منتخبنا الشوط الأول لصالحه بهدف دون رد بعشرة لاعبين.
الشوط الثاني شهدت بدايته هجمه للتعمري الذي اعد عرضية لم تجد من يسددها. ورافق ذلك هجوم سوري منظم على مرمى الفاخوري الذي تكفل زملائه المدافعين بابعادها . لاعبو نا اعتمدو على الهجمات المرتدة للوصول للمرمى السوري الذي واصل هجومه بزيادة عدديه. مدربي الفريقين اجريا عدة تبديلات للوقوف على جاهزية اللاعبين. محاولات لاعبينا علوان واحسان لم تتوقف من الجوانب لكن دون أي تهديد للمرمى السوري. ورافق ذلك محاولات للاختراق من التعمري الذي لازمه رقابة صارمة وتعرضه لعرقلات متكرره من الدفاع السوري الامر الذي جعله يعود للمواقع الخلفية لمساندة يزن وخطاب وعطيه في الواجب الدفاعي، المرتدات الأردنية كانت عبئ على الدفاع السوري، فيما زج فيتال بالبخيت لتسريع المرتدات التي غاب التركيز عن نهايتها، وفي الدقائق الاخيرة عزز لاعبونا دفاعاتهم بالزيادة العددية للمحافظة على شباك الفاخوري مع نشاط هجومي أضاع فيه البخيت تمريرت التعمري الذي ارسل له كرة جاهزة أمام المرمى وعاد العجلالين بتسديد كرة بعيدة ثابته ابعدها الحارس طه لركنية والذي عاد وابعد تسديدة للبخيت بجدارة، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع دخل شفيع بدل الفاخوري لرفع رصيده من المباريات.
ليعلن بعدها الحكم الإماراتي نهاية المباراة بفوز منتخبنا على شقيقه المنتخب السوري بهدف دون مقابل.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )