عربي دولي

بحضور زوجتيه.. رئيس السنغال الجديد يؤدي اليمين

{clean_title}
الأنباط -

أدى مرشح المعارضة في السنغال والمسجون السابق باسيرو ديوماي فاي، الثلاثاء، اليمين، ليصبح الرئيس الخامس للبلاد وأصغرهم على الإطلاق، متعهدا باستعادة الاستقرار وتحقيق التقدم الاقتصادي.


وتغلب فاي (44 عاما) علىمرشح الائتلاف الحاكم أمادو با بأغلبية ساحقة في الجولة الأولى من الانتخابات، مما يعكس الآمال الكبيرة في التغيير في دولة يبلغ عدد سكانها نحو 18 مليون نسمة.


وقال فاي بعد أن أدى اليمين في مراسم حضرها مع زوجتيه إن "نتائج الانتخابات أظهرت رغبة عميقة في التغيير".


وحضر المراسم أكثر من عشرة من رؤساء الدول والممثلين الإقليميين، منهم الرئيس النيجيري بولا تينوبو ورئيس غانا نانا أكوفو-أدو ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد.


وأرسلت المجالس العسكرية الحاكمة لبوركينا فاسو ومالي والنيجر ممثلين عنها.


وكان الانتقال السلس للسلطة موضع ترحيب ومثل دفعة بعد ثلاث سنوات من اضطرابات سياسية غير مسبوقة في السنغال أثارت مخاوف بشأن تراجع الديمقراطية في غرب إفريقيا، التي تشهد انقلابات، حيث تولت مجالس عسكرية السلطة وقطعت العلاقات مع الحلفاء الغربيين التقليديين لصالح روسيا.


وأضاف فاي أن "السنغال ستكون بلد الأمل والسلام، مع نظام قضائي مستقل وديمقراطية أقوى"، ووعد بإدارة الأمور بطريقة أخلاقية وبناء الاقتصاد.


واصطف الملايين لساعات للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التي أجريت في 24 مارس بعد محاولات من حكومة الرئيس السنغالي المنتهية ولايته ماكي سال لتأجيلها من فبراير إلى ديسمبر، ثم إلى يونيو.



تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )