محليات

"كارفور" يرد على "بن العميد"

{clean_title}
الأنباط -
"
الأنباط – يارا بادوسي

ردت  شركة "ماجد الفطيم" كارفور الأردن على المعلومات التي تداولت مؤخراً بخصوص قرار  بن العميد مالكة العلامة التجارية "العميد للقهوة"  إغلاق فروعها الـ 13 المتواجدة في "كارفور" في العاصمة وجميع المحافظات، وتالياً النص بالكامل:
تفاجأنا في شركة "ماجد الفطيم" بالمعلومات التي يتم تداولها مؤخراً على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والتي تتعلق بإغلاق أحد موردينا لفروعه المستأجرة لدينا، والتي تناقلت أسباب بعيدة كل البعد عن الصحة وتختلف تماما عما تم التواصل به معنا، والتي تهدف للتشكيك وتحريف موقف شركة "ماجد الفطيم" تجاه الأحداث الأخيرة في غزة، حيث يوضح موقفنا خلال الفترة السابقة دعمنا ووقوفنا بجانب أهلنا في غزة من خلال عدد من المبادرات التي قمنا بتنفيذها وما زلنا لدعم أهلنا في القطاع.
 
ووجب التوضيح أن عقود الاستئجار هذه، وكما هو الحال في شراكاتنا مع أكثر من 550 مورد من شركائنا المحليين، تُجدد بشكل سنوي. وقد قام المورد بإبلاغنا بقراره الاستراتيجي ورغبته بتطبيق رؤيته المستقبلية والانتقال الى نموذج عمل أكثر استقلالية والذي يتطلب خروجه من فروعنا، علماً أن عقده ينتهي بتاريخ 31 كانون الأول 2023. وتعزيزاً لموقفه، فإن منتجاته ما زالت متوفرة في كافة فروع كارفور الأردن التي تُديرها شركة "ماجد الفطيم"، بالإضافة إلى توافر منتجاته في فروعنا في دولة الإمارات، وهذا يدحض أي إشاعات تربط خروج بن العميد من فروع كارفور الأردن بالأحداث في غزة كما تم زعمه وتداوله على وسائل التواصل الاجتماعي.
 
نسعى في شركة "ماجد الفطيم" دوماً إلى دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جميع الدول التي نعمل بها، إلى جانب توظيف أيدٍ عاملة وطنية قادرة على المساهمة الفاعلة في دفع النمو الاقتصادي لهذه الدول. حيث تلتزم شركة ماجد الفطيم في الأردن بتحمل مسؤوليتها تجاه أبناء المنطقة، وبناء على ذلك، فإنها تعيد استثمار الأرباح فيها لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية، حيث تشغل ما مجموعه 51 فرعاً حول المملكة و توظف أكثر من 2,200 موظف تصل نسبة الأردنيين منهم إلى %99، بالإضافة إلى دعمها للمنتجين والمزارعين المحليين، حيث تصل نسبة هذه المنتجات إلى أكثر من 95%، ونتعامل مع أكثر من 550 مورد محلي
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )