هل الذكور أذكى من الإناث في الرياضيات؟ دراسة تكشف نتائج مثيرة (الأعلى على الاطلاق ) اسعار الذهب محليا خماش طه ياسين: هدفي ايصال صوت العقبة وخدمة ابنائها هل التفاح يزيد الوزن؟ 7 أشياء تحميك من خطر الاكتئاب.. واظب عليها اكتشاف فيروسات ضخمة عمرها 1.5 مليار عام.. والعلماء يطمئنون اتفاقية تعاون بين البنك العربي وشركة كريم الأردن لتسهيل عمليات توزيع أرباح الكباتن بنك الإسكان الراعي الفضي لمؤتمر سنابل الإقليمي السادس عشر للتمويل الأصغر الترخيص المتنقل في الأزرق والرصيفة غدا الأسد المتأهب: رئيس أركان قوة الواجب المشتركة يستمع لايجازات فروع هيئة الركن وزيرة الثقافة تفتتح مؤتمر الشبيبة المسيحية في الأردن مُنشق عن «الجماعة الإسلامية»: عبود الزمر كلفني باغتيال عادل إمام الفراية : لا مؤشرات على تهجير من الضفة للاردن.. وهو خط احمر لن نسمح به القمح والشعير.. موسم مبشر .... ابو عرابي: إنتاج القمح وصل الى 12 ألف طن ونصف روسيا: مصادرة أصول بنكين ألمانيين 21 ألف جريح ومريض بحاجة للسفر للعلاج خارج قطاع غزة مفوض الأونروا: نصف سكان رفح مضطرون للفرار مؤتمر دولي في اربيل العراق بعنوان الآفاق المستقبلية لتطوير الطاقة المتجددة الحلول البيئية والتحديات بمناسبة يوم البيئة العالمي 4 شهداء جراء قصف الاحتلال وسط غزة محافظة يستعرض خطط التحديث لمنظومة التربية وتنمية الموارد البشرية
محليات

الخيرية الهاشمية و مركز الملك سلمان ينفذان مشروع بدل ايجار لأسر سورية

{clean_title}
الأنباط -
 نفذت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشروع الدعم السكني وكفالات الأسر السورية السنة الثانية، لصالح 111 من العائلات السورية اللاجئة في محافظة إربد .
وبحسب بيان للهيئة اليوم الإثنين، قال مدير فرع مركز الملك سلمان للإغاثة بالأردن نايف بن صالح الشمري ، إن المركز يقدم الدعم للأسر اللاجئة في الأردن من خلال تغطية قيمة إيجار المنازل للمستفيدين من اللاجئين السوريين كبار السن وذوي الإعاقة والذين يتعذر عليهم الحصول على فرصة عمل لتأمين دخل مالي ويواجهون صعوبات عديدة من أجل تحسين مستواهم الاقتصادي والاجتماعي .
وقال أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، الدكتور حسين الشبلي إن الهيئة تعتبر هذا المشروع من ضمن أولوياتها في دعم الأسر السورية اللاجئة في الأردن، وتلتزم الهيئة كليا مع المركز في استمرارية هذا المشروع، لأثره النفسي على المستفيدين والذي يخفف الأعباء الاقتصادية عليهم.
يذكر أن المشروع، تم إطلاقه على مدى ثلاث سنوات لتأمين سكن وكفالات لصالح أسر اللاجئين السوريين في الأردن، وكان من ضمن شروطه أن يكون رب الأسرة أو أحد أفراد العائلة ممن يعانون من أمراض في النخاع الشوكي أو اعتلال العضلات، والذي يتسبب في عدم قدرة الشخص على الحركة وممارسة حياته الطبيعية مما يؤثر على قدرته لتأمين مصدر دخل أو تأمين القوت اليومي للعائلة.
ويأتي ذلك في إطار المشاريع الإنسانية والإغاثية المقدمة من المملكة عبر ذراعها الإنساني مركز الملك سلمان للإغاثة، لتحسين الظروف المعيشية للاجئين السوريين في مختلف مواقع تواجدهم.