عربي دولي

الصحة العالمية واليونيسيف: لقاح الحصبة والحصبة الألمانية في الأردن آمن وفعال

{clean_title}
الأنباط - أكّدت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية لطفولة (اليونيسف)، اللتان تقدّمان الدعم المستمر لوزارة الصحة الأردنية في حملة التطعيم الوطنية، أن لقاح الحصبة والحصبة الألمانية (MR)، الذي سيتم توفيره للفئات المستهدفة في الأردن، آمن وفعّال في حماية الأطفال من الأمراض الفتاكة وخطر تفشّيها.
وقالت المنظمتان الأمميتان، في بيان لهما، اليوم الأربعاء، وصل نسخة منه لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إنه منذ تفشّي جائحة كوفيد-19، انخفض معدل تغطية التطعيم ضد الحصبة في الأردن بشكل مقلق للغاية، حيث فوّت ما يقرب من 112 ألف طفل دون سن الخامسة جرعاتهم الروتينية من التطعيمات المحتوية على الحصبة، أي أكثر من 6 من كل 10 أطفال في هذه الفئة العمرية.
وتابع البيان، أن تراكم العدد الكبير من الأفراد غير المُطعّمين قد أدى بالفعل إلى تسجيل حالات من مرض الحصبة في وقت سابق من شهر نيسان الماضي، حيث تم الإبلاغ عن 163 حالة إصابة بالحصبة في سبع محافظات.
وذكر، أنه واستجابة لذلك، قامت وزارة الصحة بدعم من الصحة العالمية واليونيسف، بوضع خطة شاملة للاستجابة لتفشّي مرض الحصبة، والتي اشتملت على أنشطة تطعيم تكميلية ضد الحصبة - الحصبة الألمانية (MR) كعنصر رئيسي.
وأكدت المنظمتان التزامهما الدؤوب تجاه وزارة الصحة ودعم الأهداف المشتركة المتمثلة في تعزيز نظام الرعاية الصحية الأولية، وتزويد العاملين في مجال الصحة بالموارد والدعم الذي يحتاجونه، وتقديم المطاعيم المنقذة لحياة الأطفال.
بدورها، قالت ممثل منظمة الصحة العالمية في الأردن، الدكتورة جميلة الراعبي: "الحصبة مرض مميت ومعدٍ للغاية، ويمكن الوقاية منه بسهولة من خلال التطعيم، ولكن لتهيئة ظروف المناعة المجتمعية من أجل حماية مجتمعاتنا، من الضروري أن نحقق نسب تغطية تصل إلى 95 بالمائة أو أكثر بجرعتين على الأقل من المطاعيم التي تحمي من الحصبة".
وقال ممثل منظمة اليونيسف في الأردن، فيليب دواميل: "تُعدّ اللقاحات واحدة من أعظم وأبرز قصص النجاحات التي حققتها البشرية؛ بهدف القضاء على الأمراض وإنقاذ حياة عدد لا يحصى من الأطفال، وإن إعادة بناء المناعة المجتمعية في الأردن من خلال التطعيم الروتيني وحملات الاستدراك ستساعد في حماية الأطفال ومنع إنهاك نظام الصحة العامة بسبب تفشّي الأمراض".
وبحسب البيان، يتم شراء لقاح الحصبة والحصبة الألمانية (MR) المزمع استخدامه، من السوق العالمية من معهد الأمصال الهندي (SII)، وفي عام 2022 كان معهد الأمصال الهندي مسؤولاً عن ما يقرب من 236 مليون جرعة من لقاحات الحصبة-الحصبة الألمانية (MR) التي تم شحنها عالميًا، وهو ما يمثل حوالي 80 بالمئة من إجمالي حجم اللقاح ذاته المستخدم عالمياً.
ويعدّ معهد الأمصال الهندي إحدى الشركتين الوحيدتين المؤهلتين مسبقاً من قبل منظمة الصحة العالمية لصنع هذا اللقاح وتوزيعه، وتستخدم 81 دولة لقاح (MR) المُصنّع من قبل معهد الأمصال الهندي في جميع أنحاء العالم.
وذكر البيان، أن التأهيل المسبق الذي تعتمده منظمة الصحة العالمية يعني أن اللقاح المنتج آمن وفعّال، وتجدر الإشارة أن المنظمة تتبع معايير صارمة لاعتماد إدراج اللقاح في قائمتها للقاحات المؤهلة مسبقاً.
وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية توصي باستخدام لقاح الحصبة الألمانية للتحصين ضد تفشّي المرض في حالات تفشي الحصبة أو الحصبة الألمانية في البلدان التي تم إدراج لقاح الحصبة الألمانية في برنامج التطعيم الروتيني الخاص بها.
ومنذ عام 2021 قامت اليونيسف بشراء أكثر من 436 مليون جرعة من لقاح الحصبة والحصبة الألمانية بحيث تستفيد منها 57 دولة حول العالم.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )