لأول مرة في الأردن البنك العربي يطلق خدمة إدارة التحصيل الإلكتروني للشركات عبر منصة "عربي كونكت" دراسة: نصف حالات السرطان سببها ستة عوامل تتعلق بنمط الحياة وداعاً للتجاعيد.. سُم لنضارة الوجه دراسة: الوحدة عامل خطر يضعف الذاكرة في الشيخوخة التدخين السلبي للتبغ أسوأ من الإلكتروني القهوة مشروب معجزة مثلما الأسبرين... إليكم فوائدها الصحية سويسرية تتعرض لتشوه في جسدها بسبب شاحن 3 طرق تجعلك مغناطيسًا للنجاح والتألق إصابة ترامب في إطلاق النار بتجمع انتخابي في بنسلفانيا دار السرايا على تل إربد شاهدة على العصر ميسي يتحدث عن موعد اعتزاله دوليا نصائح للتعامل مع الصداع النصفي في موجات الحرارة ما هي أضرار تسخين الخبز؟ صفقات جديدة للحسين إربد والوحدات الترخيص المتنقل في الأزرق من الأحد حتى الثلاثاء مبادئ طوكيو.. خارطة الطريق الأمريكية لليوم التالي لانتهاء الحرب في غزة إعلان نتائج دراسة تقييم الأثر لإعفاء مصادر الطاقة المتجددة من الرسوم الجمركية الارصاد : درجات حرارة حول المعدل يومي الاحد والاثنين ..التفاصيل والد الزميل عامر الرجوب في ذمة الله تعرفة الكهرباء الجديدة .. بين نسبة الإستهلاك وإرتفاع الفاتورة
اربد

ورشة حول اتفاقيات التجارة الحرة بصناعة إربد

{clean_title}
الأنباط - نظمت غرفة صناعة إربد اليوم الخميس، بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والتموين، وشركة بيت التصدير، ورشة عمل حول اتفاقيات التجارة الحرة، والفرص المتاحة من خلالها لزيادة حجم الصادرات.
وقال رئيس غرفة الصناعة هاني أبو حسان خلال افتتاحه الورشة إن الهدف منها توعية قطاعات الأعمال باتفاقيات التجارة الحرة التي يرتبط بها الأردن والاستفادة منها اتساقا مع الاستراتيجية الوطنية للتصدير التي تعد أحد أهم روافع رؤية التحديث الاقتصادي.
ودعا أبو حسان الشركات الصناعية في مختلف القطاعات إلى تطوير المنتج الصناعي وتنوعه، بحيث يلبي احتياجات الأسواق التي يرتبط معها الأردن بهذه الاتفاقيات، بما يسهم بزيادة حجم الصادرات وقيمته المضافة على الاقتصاد الوطني.
وأكد أن الغرفة تعمل مع جميع الشركاء لخدمة القطاع الصناعي في محافظة إربد ضمن خارطة طريق وضعتها لتطوير الصادرات الصناعية وزيادة نسب النمو فيها.
وتخلل الورشة التي شارك فيها ممثلون عن الشركات الصناعية عرض للاستراتيجية الوطنية للتصدير 2023- 2025 قدمها أمجد مهنا من وزارة الصناعة والتجارة والتموين، مشيرا إلى أن الاستراتيجية ترتكز على دعم الصادرات الوطنية عبر توظيف التكنولوجيا الحديثة والمكننة والعمالة الماهرة والمدربة وتخفيض كلف النقل بما يعزز تنافسية المنتج الصناعي الوطني.
من جهته، عرض مساعد مدير التنمية الصناعية بالوزارة المهندس عطالله العايد، لاتفاقيات التجارة الحرة الثنائية أو متعددة الأطراف التي يرتبط بها الأردن وأسس ومعايير تطبيق قواعد المنشأ التي يجب أن تحققها المنتجات الأردنية للدخول الى أسواق هذه الدول بما يمكنها من الاستفادة من خصائص الاتفاقيات بالإعفاءات الضريبية والجمركية.
وتطرقت الورشة إلى اتفاقيات التجارة الحرة العربية، والتبادل التجاري الحر، والشراكة مع الاتحاد الأوروبي، والتجارة الحرة مع دول رابطة "الافتا"، والتبادل التجاري الحر بين الدول العربية المتوسطية "اغادير"، والتجارة الحرة مع كل من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وسنغافورة.
وأشارت هلا التميمي من شركة بيت التصدير إلى أهمية التسجيل بمنصة التصدير الأردنية التي توفر قاعدة معلومات عن الأسواق العربية والإقليمية والدولية للشركات الصناعية، وتوفير دراسات متكاملة عن الأسواق المختلفة حول العالم واستراتيجيات التصدير العالمية.