معهد الإعلام يختتم مشروع بناء القدرات للمساواة بين الجنسين

معهد الإعلام يختتم مشروع بناء القدرات للمساواة بين الجنسين
الأنباط -
اختتم معهد الإعلام الأردني بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة لشؤون المرأة، وبدعم من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، مشروعاً يهدف إلى زيادة الوعي حول إعداد التقارير المراعية للنوع الاجتماعي، وخاصة النساء في مواقع العمل، لتغيير الصورة النمطية عن المرأة في الإعلام.
وقال المعهد في بيان اليوم الأحد، إن المشروع ركز على تعزيز الوعي بالمساواة بين الجنسين من منظور التربية الإعلامية والمعلوماتية، وكيفية الإبلاغ عن حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي.
وقال الرئيس التنفيذي للمعهد الدكتور مصطفى حمارنة، إن وسائل الإعلام تلعب دوراً حاسماً بمخاطبة الرأي العام والتركيز على أماكن العمل التي تدعم عمل النساء بعيداً عن الصورة النمطية حولهن، وأن التدريب ساهم بترسيخ وعي أكبر لمعالجة التغطيات التي تعزز من مكانة المرأة كعضو منتج في سوق العمل الأردني.
وشملت ورش العمل التدريبية التي استمرت خمسة أيام على بناء القدرات من أجل المساواة بين الجنسين في وسائل الإعلام، حيث جرى تدريب 65 صحفياً وإعلامياً، تم اختيارهم من بين مجموعة من المتقدمين، على كيفية تطبيق أدوات وتقنيات تراعي الفروق بين الجنسين لإعداد محتوى إعلامي يمكن المرأة ويعزز المساواة بين الجنسين في مكان العمل، مع التركيز بشكل خاص على تعميم اللغة المستجيبة للنوع الاجتماعي.
واكدت إليونورا بانفي نيابة عن الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، أن الشراكة بين معهد الإعلام الأردني وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، أمر أساسي لتعزيز التقارير الأكثر استجابة للنوع الاجتماعي حول دور وتأثير المرأة في الخطاب العام، مشيرة إلى أنه جرى خلال ورش العمل الاخذ بالاعتبار أهمية دور الصحفي عند نقل الأخبار المتعلقة بالمرأة وكيف يجب الإبلاغ عنها بطريقة تعزز المساواة بين الجنسين.
وأشارت إلى أن الوكالة على يقين أن الدليل الإرشادي للصحفيين الذي أطلقه معهد الإعلام الأردني سيكون له تأثير وثيق الصلة بالموضوع.
بدورها، قالت نيابة عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة، هزار عصفورة، إن هيئة الأمم المتحدة للمرأة تدرك الدور المهم الذي تلعبه وسائل الإعلام في تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة، من خلال عملهم، حيث يمكنهم إلقاء الضوء على مساهمة المرأة في سوق العمل الأردني والنمو الاقتصادي.
وفي حفل الختام للمشروع، أطلق الشركاء دليلاً رقمياً لدعم الصحفيين والإعلاميين في تغطية القضايا التي تراعي الفروق بين الجنسين والعنف المبني على النوع الاجتماعي، والذي سيكون متاحا على الموقع الإلكتروني لمعهد الإعلام الأردني. ويشتمل الدليل على مقاطع فيديو تعليمية، وحالات عملية، ومعلومات اجتماعية وقوانين تشريعية وإرشادات حول تغطية القضايا ذات الصلة، مثل التغطيات الإعلامية التي تهدف إلى تمكين المرأة في أماكن العمل.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )