بيان صادر عن مجلس النقباء

بيان صادر عن مجلس النقباء
الأنباط -
الأنباط -ان النقابات المهنية كانت تتطلع الى السياسة الفرنسية على انها سياسة وسطية معتدلة توازن بين الدين والسياسة وتحافظ على حرية وصيانة الاديان وبنفس الوقت تلتزم بمعاني حرية التعبير التي تمنع التطاول او الاساءة الى الاديان والانبياء ورموزها. 
ان قبول الرئيس الفرنسي والحكومة الفرنسية الاساءة الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم يعني ان فهمهم القاصر للاسلام وعدم تفريقهم بين الارهاب والاسلام الحقيقي. 
ان النقابات المعنية اذ تدين بشدة هذا الموقف الرسمي الفرنسي فهي تذكره بان ثلث الشعب الفرنسي مسلم ويساهم في بناء ونهضة فرنسا وان العودة للصواب ومحاسبة المسيء هي قمة حرية الرأي والتعبير والانسانية والديمقراطية الحقيقية. 
عاش الاسلام وعاشت الحرية المسؤولة وتسقط الحرية المتطاولة المسيئة. 
مجلس النقباء
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )