ندوة إلكترونية تناقش التعليم عن بعد في ظل جائحة كورنا

الأحد-2020-09-27 | 09:46 pm محليات
Image

الأنباط -نظم المنتدى العالمي للوسطية ندوة حول التعليم عن بعد بعنوان "التعليم في ظل جائحة كورونا، التحديات والفرص" عبر تطبيق (زووم).
و ناقشت الندوة ثلاثة محاور رئيسة، تحدث في المحور الأول وزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور ابراهيم بدران، حول "التعليم عن بعد- المفهوم، الضوابط، الوسائل، الأسس".
وقال بدران إن التعليم عن بعد يقدم خدمة لطلبة العلم في إثراء المعارف لديهم، ويمنحهم المزيد من التعرف إلى التكنولوجيا واستخداماتها ويحقق تعليماً تفاعلياً في الجوانب التطبيقية التي من الممكن تدريسها عن بعد، شريطة توفر منظومة تكنولوجية وبيئية تعليمية مؤهلة لذلك، ليتحقق التعليم وفق تطوير مقصود بخطين متوازيين يختص الأول بالمعلم والثاني بالطالب.
وأشار الى أهمية أن تتحقق في التعليم عن بعد الضوابط التي تجعل منه تعليماً نوعياً بحيث تراقب المواضيع التي تدرس الكترونياً بعناية فائقة، وأن تكون الوسائل متطورة ومتاحة للجميع، وسهلة الاستعمال وأن تكون إدارته وفق نسق متكامل وشامل لكل المواضيع الدراسية.
وأكد وزير التربية والتعليم الاسبق الدكتور محمد جمعة الوحش، في المحور الثاني الذي جاء بعنوان:"أثر التعليم عن بعد في مخرجات سوق العمل"، أن من الضرورة أن يتلقى طلبة المرحلة الابتدائية تعليمهم على أيدي المعلمين والمربين مباشرة، بحيث تصبح قدراتهم أكثر نضجاً لتحصيل المعارف بأنفسهم.
وتحدث الدكتور نزار شموط من الجامعة الهاشمية في المحور الثالث الذي تناول أثر التعليم عن بعد في السلوك التربوي والاجتماعي عند الطلبة، مشيرا الى أنه في حال التعليم عن بعد ينبغي الأخذ بالاعتبار أن لا يؤثر ذلك على مساحة التواصل الوجداني والقيمي بين الطالب والمدرس.
بدوره أكد مدير الدراسات في المنتدى الدكتور حسن المبيضين ان اعتماد التعليم عن بعد بصورة يسمح بالانفتاح على الآخر، ويقدم حلولاً قابلة للتطبيق ومكملة لدور المعلم في التعليم المباشر وليس بديلاً عنه.
--(بترا)