أهالي بيت إيدس ينجزون توسعة طريق كهف السيد المسيح بمبادرة تطوعية

الأحد-2020-09-27 | 12:10 pm محليات
Image

الأنباط -أنجز أهالي بلدة بيت إيدس بلواء الكورة توسعة الطريق المؤدي إلى كهف السيد المسيح بمبادرة أهلية تطوعية جسدت التكاتف مع الجهات الرسمية التي حال تداخل الصلاحيات بينها دون توسعة الطريق وتحويله من زراعي إلى خدمي على مدى السنوات الماضية رغم أهميته السياحية والخدمية لسكان المنطقة.
والمبادرة التي تبنتها جمعية "السنابل الذهبية" لمشروع توسعة الطريق الذي كان لا يزيد عرضه عن ثلاثة أمتار ليصبح حالياً بعرض 6 أمتار، جمعت التبرعات من أهالي المنطقة عبر لجنة أهلية استأجرت آليات لهذا الغرض، لتنجز أخيراً توسعة الطريق خلال نحو أسبوعين بعد أن انتظر الأهالي سنوات طويلة من المطالبات والمخاطبات لتلك الغاية . ويخدم طريق كهف السيد المسيح البالغ طوله 2 كيلومتر في منطقة العرقوب ببلدة بيت إيدس أكثر من 500 نسمة ممن يمتلكون منازل وأراضي زراعية، بالإضافة إلى خدمته للسياح والزوار القاصدين لموقع كهف السيد المسيح والذي اكتشف عام 1994 والكنيسة الأثرية البيزنطية على سفح تلة مقابلة له .
وقال رئيس جمعية السنابل الذهبية، فادي مقدادي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن تطوير المنطقة والتسهيل على مواطنيها وعلى السياح والزوار لكهف السيد المسيح عليه السلام، كان الدافع الأبرز للجمعية لتبني مبادرة توسعة الطريق بالتنسيق مع متصرفية لواء الكورة تمهيداً لتعبيده من قبل وزارة الاشغال العامة، مشيراً الى ما يمثله الطريق من أهمية لسكان المنطقة الذين يخدم الطريق منازلهم ومزارعهم.
وبين أن المنطقة شهدت تراجعاً في أعداد السياح إليها خلال السنوات الماضية، جراء صعوبة المرور من الطريق بسعته الضيقة التي بالكاد تتحمل عبور مركبة باتجاه واحد، وتعجز عن خدمة حافلات السياح الكبيرة، لافتاً إلى أن توسعة الطريق وفرشه بمادة "البيس كورس" حالياً، وما يؤمل من مبادرة الجهات المعنية لإعادة تأهيله وإنارته من شأنه تنشيط الحركة السياحية التي تنعكس ايجاباً على تطور المنطقة.
ودعا مقدادي، إلى تشجيع المبادرات غير التقليدية من مؤسسات المجتمع المدني وتعميم التجارب الناجحة التي تعكس تشاركية تلك المؤسسات مع الجهات الرسمية في الإسهام بالمشروعات التنموية والخدمية المتصلة مباشرة بالمواطنين، مؤكداً أهمية دراسة انجاز مزيد من التوسعة للطريق ضمن نظام الاستملاك بما يحقق المصلحة العامة للمنطقة .
وقال مدير مكتب أشغال لواء الكورة المهندس وليد دهش، إن طريق العرقوب المؤدي إلى كهف السيد المسيح يعد من الطرق الحيوية التي سيجري وضعها ضمن أولويات مشروعات الأشغال في اللواء على موازنة العام المقبل في مجلس محافظة اربد، مثمناً المبادرة الأهلية للمواطنين في توسعة الطريق وإزالة عوائق تعبيده وتنفيذ خلطة اسفلتية على مساره ما يعكس صورة حية للمواطنة والتعاون بين الجهات الرسمية والأهلية.
وقال رئيس جمعية "أصدقاء كهف السيد المسيح" منصور مقدادي، إن الطريق بتوسعته الحالية جاء بتبرعات كريمة من المواطنين وجهود أهلية، الأمر الذي من شأن تنشيط الحركة السياحية للمنطقة خاصة بعد إتمام عملية التعبيد، مشيراً الى ما شهدته السنوات الماضية من تراجع في أعداد السائحين القاصدين لمواقع كهف السيد المسيح ومعصرة الزيتون الحجرية الرومانية والكنيسة البيزنطية لصعوبة سلوك الطريق المؤدي لها .
ودعا إلى تحسين الخدمات في تلك المواقع السياحية من قبل وزارة السياحة والآثار والتي عملت بعد اكتشافها قبل سنوات على ترميمها ووضع وحدات صحية في موقع كهف السيد المسيح، مشيراً إلى الحاجة لإحداث استراحات سياحية للزوار ووحدات صحية في موقع الكنيسة البيزنطية ما يسهم في زيادة الجذب السياحي للمنطقة ويخلق فرص عمل لأبناء المجتمع المحلي.
-- (بترا)