7 خطوات صحية في الثلاثينات تحميك من ارتفاع ضغط الدم في الأربعينيات

الأربعاء-2020-09-23 | 02:37 am منوعات
Image

الأنباط -وكالات

يمكن أن يساعد اتباع "سبع خطوات حياتية بسيطة" في ثلاثينات العمر في تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الأربعينات، وذلك بحسب دراسة جديدة نشرتها دورية "أمريكان هارت أسوسيشن".

 

 

وأشار الباحثون في الدراسة إلى أن لكل نقطة أعلى على مقياس "الخطوات السبع الحياتية البسيطة" (لايفز سيمبل سفن) التي وضعتها جمعية القلب الأمريكية، أظهر المشاركون نسبة 6 درجات مئوية أقل في ارتفاع ضغط الدم.

 

ويعاني حوالي نصف عدد البالغين في الولايات المتحدة من ارتفاع ضغط الدم، بحسب جمعية القلب الأمريكية. وهذه الحالة مرتبطة بالإصابة بالسكتة الدماغية والأزمات القلبية وفقدان البصر وفشل وظائف القلب. ولكن الخبراء يقولون إنه يمكن الحيلولة دون حدوث ذلك، خاصة مع التدخل المبكر.

 

وتقول كارولين ويست باسيريلو، الناطقة باسم أكاديمية التغذية والحمية الغذائية: "ما نقوم به الآن يؤثر على صحتنا اليوم ولسنوات أخرى مقبلة". و"الخطوات السبع الحياتية البسيطة" هي نموذج قياسي لصحة القلب والأوعية الدموية، وقد وضعتها جمعية القلب الأمريكية.

 

البدء بنقطة من السبعة

وتتعلق "الخطوات السبع الحياتية البسيطة" بسلوكيات وعوامل صحية مثل: خسارة الوزن واتباع نظام غذائي صحي والإقلاع عن التدخين، والنشاط البدني وإدارة ضغط الدم وضبط الكوليسترول وتقليل سكر الدم.

 

لا يجب أن تتناول كل النقاط السبع لترى فوائد صحية كبيرة، بحسب ما جاء على موقع "هيلث لاين" على لسان الطبيب دونالد إم لويد-جونز، رئيس قسم الطب الوقائي بجامعة نورث ويسترن، ويشرح: "اختر الشيء الذي تكون مستعداً لتقوم به اليوم، وقم بتحسينه وسوف يكون لهذا فوائد حقيقية وملموسة لصحتك.. عليك السير في الطريق الأقل مقاومة باختيار التغيير بأي طريقة تلائمك".

 

تخفيف التدخين

ولكنه يقول إن معادلة النجاح لأغلب الأشخاص لا تزال تتمثل في تناول الأكل بشكل معتدل وزيادة النشاط البدني مع مرور الوقت.

وإذا كنت مدخناً، يقترح لويد-جونز البدء من هذه النقطة أولاً.

 

وقال: "التدخين ليس عامل خطر للضرر المزمن للقلب والرئتين فحسب ولكنه أيضاً دافع. يزيد النيكوتين وغيره من العوامل من ضغط الدم بشكل حاد وهو ما يشكل ضغطاً على القلب".

 

وأوضح أنه في خلال عام من الإقلاع عن التدخين يمكن أن تقلل بنسبة 50% من خطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية. وخلال أعوام قليلة يمكن أن تصل قريباً من مستوى شخص لم يدخن قط. ويختتم لويد-جونز كلامه قائلاً: "إنك تحصل على فوائد حقيقية بشكل سريع للغاية".