اللون البرتقالي في الجزر يقاوم الأمراض والآفات

السبت-2020-09-19 | 11:00 pm صحة
Image

الأنباط -
توصّل باحثون في جامعة ويسكونسن الأميركية منذ سنوات إلى الخريطة الجينية للجزر، إذ تمكنوا من تحديد الجينات المسؤولة عن وجود صبغات "الكاروتينات"، التي تعد مصدرًا مهمًا لفيتامين(أ)، كما أنها تعمل أيضًا على تحويل لون بعد الفواكه والخضروات إلى البرتقالي الزاهي أو الأحمر.

 
 
وأوضحت الدراسة، التي نُشرت سابقاً في مجلة "علم الوراثة الطبيعية"، أن نقص فيتامين (أ) الحيوي لتقوية الإبصار والمناعة وسلامة البشرة، يُعد تحديًا صحيًا عالميًا، لكنها أكدت أن الكاروتينات المتوفرة بكثرة في الجزر تجعله مصدرًا مهمًا جدًا لفيتامين (أ) في النظام الغذائي للإنسان.
 
وحددت الدراسة الأميركية الجينات المسؤولة عن إنتاج الكاروتينات، وهي الصبغة برتقالية اللون، وتلك المسؤولة عن مقاومة الآفات والأمراض، فضلًا عن خصائص أخرى.
 
وتمكن الباحثون من رسم الخريطة الجينية لصنف من الجزر ذي لون برتقالي فاتح يعرف باسم "جزر نانت" على اسم المدينة الفرنسية.
 
وذكر الباحثون أن الجينوم ربما يقود إلى سبل لتحسين الجزر من خلال استنباط سلالات جديدة، بما في ذلك زيادة العناصر الغذائية بالنبات وزيادة إنتاجيته ومقاومته للأمراض والآفات والجفاف.
 
ومن ناحيته، قال أستاذ علم البساتين وعلم الوراثة بجامعة ويسكونسن، فيل سايمون، الذي قاد الفريق البحثي، إن "دراسة الجزر أمر مهم، نظرًا لنطاق تنوعه الكبير، فهو نبات معروف للجميع ويلقى استحسان المستهلكين".