مصور يرصد إعصاراً مذهلاً بكندا

السبت-2020-08-08 | 08:24 pm تكنولوجيا
Image

 الانباط-وكالات

نشر مطارد للعواصف في كندا مقطعاً صادماً على تويتر يوم الجمعة 7 أغسطس/آب 2020، وصور ظهور إعصار مذهل وراءه وصفته الحكومة بأنه خطير، وفقاً لما ذكره موقع The Raw Story الأمريكي، السبت 8 أغسطس/آب 2020.

الإذاعة الكندية قالت إن "إعصاراً حل بجنوبي غرب مانيتوبا بالقرب من فيردس. وتم توثيق السحابة القُمعية ونشرها على شبكات التواصل الاجتماعي على يد عدد من الأشخاص في المنطقة، من بينهم مطارد العواصف آرون جايجاك، الذي صور بنفسه الإعصار يلمس الأرض وهو واقف أمامه مباشرة".

من جانبها، حذرت السلطات من أن احتمال هطول ثلوجٍ بحجم كرة غولف، وقالت الحكومة: "إن هذا خطير ويهدد الحياة على الأرجح. احتموا فوراً إن اقترب منكم الطقس المنذر بأذى. وإن سمحتم صوتاً عالياً أو رأيتم قمع الإعصار، أو المخلفات تتحرك حركة دوامية على الأرض، أو تطير في الهواء، أو أي علامة أخرى على الخطر، احتموا بالسواتر فوراً".

ما هو الإعصار؟ يُعرّف الإعصار بأنه إحدى الظواهر المناخية التي يتشكّل فيها نظام دائريّ من الغيوم والعواصف الرعدية ذات الدوران المُغلق والمُستوى المُنخفض، وتتشكّل الأعاصير فوق مناطق المياه المدارية أو شبه الاستوائية، وفقاً لموقع "موضوع".

تختلف التسميات التي تُطلق على الأعاصير في العديد من الدول حول العالم ولكنّها تُشير جميعها إلى نفس الظاهرة المناخية التي تحدث عبر أرجاء العالم المُختلفة.

يتطلّب حدوث الأعاصير توافر ظروف محددة في المياه والغلاف الجوي، فهي تتشكّل عندما تكون مياه المحيط دافئةً، وبشكل عام عندما تكون درجة حرارة المُحيط السطحية لا تقل عن 27 درجة مئوية؛ ويعود السبب في ذلك إلى أنّ الحرارة الدافئة لمياه المحيطات بالإضافة إلى كميات التبخّر فوق سطحها تؤدّي إلى تزويد الإعصار بالطاقة اللازمة لاستمراره وبقائه.

ولا يتطلّب تحرّك الأعاصير بعد نشوئها وجود المياه الدافئة، حيث يستطيع الإعصار التحرّك عبر المياه الباردة، كما أن حركة الأعاصير فوق المياه الدافئة يؤدّي إلى تبريدها نتيجة امتصاص الحرارة منها.