ايمن بيك العوايشة لكم ترفع القبعات

  

 لؤي المجالي

 

 في البداية اقول ليس من عادتي أن امتدح او اهجو ولكنها شهادة حق بهذه القامة الامنية واعترافا مني ومن المنصفين في هذا الوطن بثقافة وفكر ونبل واستقامة هذا الرجل .

فشخصيته الامنية ذات الطراز الرفيع النادرة السامية تحلق في سماء الوطن فقد استطاع في خدمته أن يتجاوز ويواجه جسام القضايا بكل كفاءة واقتدار فنحن اذ نريد أن نكون منصفين ولو بعض الشيء،  فيجب قول كلمة الحق بهذه القامة الامنية التي اثبتت مما لايدع مجالا للشك بأنه القائد الامني المتميزز

 فلك ترفع القبعات تقديرا على ماقدمت لهذا الوطن وما لمسناه في كرك التاريخ والمجد لخير شاهد فهنيئا للوطن وهنيئا للكرك وهنيئا لجهاز الأمن العام الذي خرج امثالك للمضي في نشر رسالة الأمن المقدسه التي انت عنوان فخر وصدق وانتماء لها ، فلا بد لنا أن نكتب ونفخر ونفاخر بك قائدا واخا يفوح عطر سمعته الطيبه ارجاء الوطن فانت موضع اعتزاز لكل من عرفك. حماك الله وحمى الوطن وقائده المفدى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم .